القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هندية ترفض طلبا للرقص في حفل زفاف .. ماذا حدث لها؟

سقطت كيلويندر كاير ” 22 عاما” قتيلة بطلق ناري في وسط فرحة عرس بإقليم البنجاب في شمال الهند، من قبل أحد ضيوف المناسبة، بينما كانت ترقص على خشبة مسرح أمام الضيوف في حفل زفاف .

وتم اعتقال أربعة رجال عقب مقتل المرأة التي اتضح أنها كانت حاملا في شهرها الثاني، والذين أكدوا في التحقيقات أن سبب الحادث هو رفضها الرقص مع رجل كان ثملا.

[foogallery id=”275993″]

وعقب الحادثة، تداول الناس في وسائل التواصل الاجتماعي صورة لأحد المتهمين الأربعة وهو يحمل مسدسا بيد وبندقية على كتفه.

وتم التعرف على المشتبه به الرئيسي، وفق ما نشرت تقارير هندية، وذكرت السلطات أن سانجاي غويال هو المتهم بجريمة القتل، وهو الشخص نفسه الذي ظهر في الصورة المتداولة حاملا الأسلحة، وذكرت الشرطة أن غويال قام بتصويب رصاصة قاتلة للراقصة بعد أن منع من الرقص معها.

وذكر زوج الضحية راجيندر سينغ، أن زوجته تعمل كراقصة ومصممة رقصات في حفلات الزفاف، مؤكدا أن القاتل هو صديق للعريس، وأنه تناول الخمر بشكل مفرط وهاج غضبا هو وأصدقاؤه الآخرون عندما تم إعلامهم بعدم السماح لهم بالصعود على منصة الرقص في هذه الوضعية.

وأضاف في حديث مع قناة “إن دي تي في”: “لقد طلبوا من زوجتي أن تنزل من الخشبة وتشاركهم الرقص، وقد رفضت، لهذا أطلقوا عليها النار”.

وقالت صحيفة “ذا تايمز أوف انديا” إن الجريمة التي وقعت في ضاحية مور ماندي قد تكون مجرد حادث عابر أثناء تأدية الطقوس الاحتفالية التي تستخدم فيها الأعيرة النارية بشكل معتاد.

وأوضحت عائلة القتيلة أن الشرطة تباطأت في التحقيق بسبب أن غويال هو ابن سياسي مشهور، ولم تشرع في الاستجوابات إلا بعد أن تظاهر عدد من الناس من أهالي القتيلة في الشارع ضد الشرطة.

ولم يتم التعرف على صاحب مقطع الفيديو الذي صوّر بواسطة الجوال، وانتشر سريعا بين الجميع بعد أن نُشر عبر الإنترنت.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر