القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هل نُصاب بالجنون إذا امتنعنا عن النوم؟

كُنّا نعتقد أنَّ السهر أو البقاء من دون نوم لساعاتٍ طويلة تمتد لـ 20 ساعة أو أكثر هو مغامرة أو مُخاطرة! لكن ماذا يحدث إذا امتنعنا عن النوم، وبقينا مستيقظين لساعاتٍ وأيامٍ؟

تجربة علمية صادمة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي

أشهر التجارب العلمية في التاريخ حول النوم حدثت عام 1959 في الولايات المتحدة الأمريكية، حين حقّق المذيع “بيتر تريب” رقمًا قياسيًا عالميًا في البقاء مستيقظًا مدّة 201 ساعة متتالية! أيّ ما يُعادل 8.4 يوميًا.     تم إجراء العملية عن طريق وضع بيتر في كشك زجاجي وسط ميدان “تايمز سكوير”، والباقون في غرفة في فندق. بعد نحو ثلاثة أيام على بداية التجربة المثيرة، بدأ بيتر في الدخول في نوبة ضحك هِستيريّة وكأنه أصيب بجنون العظمة. تخيَّل بيتر أنه يرى على وجوه الناس حوله خيوط العنكبوت، ويرى حشرات على الطاولة أمامه، وتخيُّلات أخرى غريبة وكأنه فقد عقله.    

فُقدان السيطرة على العقل.. يتحوَّل لدجال!

كلّما زادت فترة استيقاظ بيتر كلّما فقد السيطرة على عقله، واجتاحته الخيالات المتطرفة، فبدأ يبحث بشكلٍ جنونيّ عن أموالًا غير موجودة في الواقع. وأن أحد الأشخاص الذين يشاركون في تصميم التجربة قام بإيذائه، ثم أخيرًا بأنه ليس بيتر تريب وإنما مٌجرَّد “دجَّال”. حين وصل بيتر هدفه البالغ 200 ساعة بدون نوم، ظلّ بيتر مستيقظًا لساعة إضافية، كان الأطباء يجرون خلالها بعض الاختبارات اللازمة، حيث وضعوا “التخطيط الكهربائي للدماغ حول رأسه” أو ما يُعرف باسم “EEG”، لينام بيتر بعدها نحو 13 ساعة.

كيف تدمرت حياة بيتر بسبب التجربة الصعبة؟

لاحظت عائلة بيتر تغيرًا كبيرًا في شخصيته. فقد صار متقلّب المزاج يميل إلى الاكتئاب. واعتاد الشجار مع زملاء العمل ورئيسه، وشارك في فضيحة كبيرة، كما طُرد من وظيفته رفيعة المستوى، وفشل في 4 زيجات.      

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر