القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هل شرب الماء يجعلكم أكثر ذكاءً؟

شرب الماء قد يكون أول وأهم ما يجب أن يستمر الإنسان في فعله، منذ لحظة استيقاظه حتى ساعة نومه. إذ أن عدداً من الحقائق حول هذه المادة تجعلها مكوناً رئيسياً وضرورةً لأداء جميع الوظائف الحيوية في الجسم. وبينما تشكّل 60 في المئة من وزن الجسم، أثبت بعض الأبحاث وجود صلةٍ بين شرب هذه المادة السحرية وأداء العقل والجسم. لذلك نقدم لكم في ما يأتي أبرز المعلومات عن فوائد الماء لتنشيط وظائف الدماغ. كما نحاول الإجابة عن سؤال: هل يجعلكم الماء أكثر ذكاءً؟

أهمية شرب الماء لصحة الدماغ

يحتاج دماغ الإنسان إلى كميةٍ وافرةٍ من الماء يومياً ليعمل بكفاءةٍ عالية. وكشف بعض الدراسات أن فقدان الجسم نسبة تتراوح بين 1 و3 في المئة من السوائل، يؤدي إلى ضعف الذاكرة، سوء الحالة المزاجية، ويزيد من أعراض الصداع لذلك، يؤثر شرب أقل من ليترٍ من الماء في اليوم، على نشاط وظائف الدماغ والجسم. ولكي تعمل خلايا الدماغ بشكلٍ صحيح، يجب شرب كميةٍ مياهٍ كافية، لتفادي أي خلل يؤدي إلى انخفاض الأداء المعرفي.

العلاقة بين شرب الماء ونسبة الذكاء

شرب الماء أكدت أبحاث جديدة أجريت على بعض طلاب الجامعات، أن من أحضروا معهم الماء إلى الاختبار حصلوا على درجاتٍ أعلى من نظرائهم الذين لم يكن لديهم ماء. إلا أن القائمين على الدراسة، لم ينظروا في ما إذا كان الطلاب قد شربوا الماء أم لا. كما أنهم لم يبحثوا في أسباب هذه النتائج. لكنهم افترضوا أن تناول كميةٍ كافيةٍ من هذه المادة، يمكن أن يحسّن تفكير الطلاب، ويساعدهم على التركيز ويهدئ القلق. وأشارت دراسات أخرى إلى أن بقاء الجسم رطباً يساعد على تقوية الذاكرة والتفكير في جميع الحلول بمنتهى السهولة. إضافة إلى ذلك، يمنع استهلاك الماء جفاف الفم. ويملك فوائد أخرى كثيرة. تعرفوا إليها في التالي.

الماء يفيد الطلاب خلال فترة الامتحانات

شرب الماء وفقاً لدراسة أجريت عام 2012 في جامعة شرق لندن، فإن شرب المياه قبل إجراء الاختبار يحسّن الأداء المعرفي خلال فترة الدراسة. وأجرى الباحثون اختباراً على 447 طالباً جامعياً أثناء الامتحان. فتبين لهم أن الطلاب الذين شربوا الماء رفعوا درجاتهم بنسبة تصل إلى 10 في المئة وأداءهم إلى ​​5 في المئة، أكثر من الطلاب الذين لم يشربوه. الجفاف الذي ينتج عن قلة شرب الماء ليس مجرد شعورٍ بالعطش، بل لأنه يلعب دوراً مهماً في وظائف خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم، وعلى رأسها الدماغ. فهذه المادة هي التي تنقل الأوكسجين إلى الدماغ، الذي بنقل بدوره الإشارات إلى بقية أعضاء الجسم. لذلك، يؤثر أقل نقصٍ في الماء على التركيز، ويضعف القدرة على التفكير بوضوح، والأداء الجيد.

تناول الماء يعالج الإجهاد الشديد والقلق

دماغ أكد بعض الأطباء أن تناول رشفةٍ من الماء عند الإجهاد الشديد وإجراء الإختبارات، يساعد في تهدئة القلق. ويوصي الأطباء بشرب نصف وزن الجسم على الأقل من الماء يومياً. فإذا كان وزن الجسم 150 رطلاً، يجب أن يشرب الفرد حوالي أربع زجاجات ونصف من الماء. وإذا كنتم على موعدٍ مع مقابلة عمل أو اختبارٍ دراسي، فعليكم أن تأخذوا في اعتباركم أن الماء يجعلكم أكثر ذكاءً. كما أنه يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، طرد السموم، تنظيم عملية الهضم، موازنة السكر في الدم، وعلاج الحساسية الموسمية. وتعد أسهل طريقة لشرب المزيد من الماء، هي وضع الزجاجة أمامكم على المكتب وفي غرفة النوم، وأثناء الخروج في نزهة. وللحصول على طعمٍ أفضل، يمكن إضافة شرائح من الليمون أو الفاكهة الطازجة إلى الماء. كيف تتعاملين مع الشريك الدرامي؟ [vod_video id=”G6s0l6GChs084xD4msagw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر