القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هل تريد أن تصبح قائداً ناجحاً؟ تجنب هذه العبارات

يسأل البعض أنفسهم ما الذي يستلزمه الأمر كي يصبح الشخص قائداً ناجحاً يشكل مثالاً وقدوةً لموظفيه. الجواب هو أن قيادتك تقاس بأفعالك. كيف تتصرف في أوقات صنع القرار؟ وكيف تقود موظفيك؟ هناك بعض الجهود التي يلزم بذلها كي تقود عملك وتحقق نتائج مُرضية. نجاحك كقائد يبدأ من انتباهك إلى ما تقوله، حتى تحوله إلى فعلٍ وقرار. في ما يأتي تتعرف إلى الأشياء التي عليك التوقف عنها فوراً، إذا أردت الوصول إلى القيادة الناجحة.

هل يمكنكم مساعدتي؟

قائداً ناجحاً هذه كلماتٍ بسيطة، لكن غير واضحة.  اشرحوا لهم ما تريدونه حتى يحققوه على أكمل وجه. فنقص المعلومات دائماً يؤدي إلى نقص النتائج. قولوا مثلاً: “أريد هذه الملفات غداً بعد مراجعتها، أظن أنكم الأجدر بفعل ذلك، هل يمكنكم مساعدتي؟”. هكذا تكونون قادة ناجحين، لأن قول هذه الجملة البسيطة، يضع لهم خطةً زمنية، مع توضيح الطلب والغرض منه، وإعطائهم كامل التقدير والاختيار لجهودهم في العمل. طلبكم المساعدة يمنح بعض الأشخاص الفرصة لإظهار مهاراتهم وخبراتهم أيضاً. ويتيح لهم معرفة أهمية مواهبهم. إن فعلتم ذلك، ستحصلون فعلياً على المساعدة التي تحتاجون إليها. لأنه لا أحد سيحب أن ينجز أي شيء بشكلٍ جيد من دون تقديرٍ ودعم.

أن تخفق لا يعني أنك لست قائداً ناجحاً

قائداً ثقة القائد الحقيقي تلهم الموظفين الذين يعملون معه، فحين يكون القائد واثقاً بدرجةٍ كافية ليعترف بارتكاب الأخطاء، سيتبعه موظفوه. لا يمكن أن يتشكل فريق عمل جيد، ما لم يشعر كل شخص فيه بالأمان الكافي لإخبار بعضهم البعض بالحقيقة. ما يعني أنكم في هذه الحالة تحتاجون إلى إظهار وتبيان أنكم غير معصومين عن الخطأ أو مراجعة الذات. كونوا قدوةً لهم للاعتراف بالأخطاء وتصحيحها. نتيجة الاعتراف بالخطأ، هي عادةً إصلاحه وإدراك حجمه والتعلم منه، وذلك يبني الثقة ويحسن الأداء.

كان هذا رائعاً

قائداً ناجحاً استبدلوا الثناء العام المطلق بثناء حقيقي يستحقه الأفراد. إذا استمريتم في مدح الجميع على كل فعلٍ وقول، سيفقد ذلك قوته وقيمته. بل بالعكس سيشعر البعض بأن ذلك غير حقيقي وأنه يضايقهم.  لكن هذا الأمر أيضاً مفهوم، فغالباً ما يكون الثناء العام أسوأ من عدم الثناء على الإطلاق.  لا تخبروا الموظفين أنهم قاموا بعملٍ رائع فقط. أخبروهم كيف قاموا بعمل جيد، وسلّطوا الضوء على إنجازاتهم. حينها، سيعرفون أن الأمر ليس مجرد ثناءٍ فحسب، بل أيضاً يعني أنكم تولون اهتماماً لما يفعلونه. كل ذلك يظهر أنكم تهتمون حقاً، ما يزيد من إنتاجيتهم ويعزز ثقتهم بأنفسهم، حتى تصبحوا قادة ناجحين وملهمين لغيرهم. شاهدوا.. مراحل وأسرار النوم وحقائق عنه [vod_video id=”QJVAnhOD28AB6eM04UCEAA” autoplay=”1″]  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر