القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هكذا تديرون لحظات الضعف التي تمرون بها

تحدث البروفيسور الدكتور طارق الحبيب استشاري الطب النفسي، في برنامج “نفوس مطمئنة” عن كيفية إدارة الإنسان للحظات ضعفه، وقال: “إن في لحظات الإنهاك أما أن تستدعي الجمال فيقل التعب وترتاح، وأما أن تستدعي الإرهاق وغير الجمال والأذى. فيزداد الإنهاك”. وأشار إلى أن الإنسان عندما يدخل في بعض المعطيات يستكشف أشياء في نفسه. ولذلك، لن تستطيع أن تنجح أيام الإنهاك حتى تتقن النجاح أيام المتع، وإن لم يبدع الإنسان في إدارة مخاوفه من المرض، فإنه لن يبدع في إدارة مخاوفه من الموت. ولفت إلى أن تقييم الشيء يجب أن يسبق التقويم والتعديل، وإن قمنا بإتقان الأشياء، حددنا مناطق ضعفنا، وحدننا مكان الأبواب الفولاذية في نفوسنا وأبواب العنكبوت أيضا. وأوضح أن من أراد الطمأنينة والراحة، فليس عليه سوى استدعاء الجمال في نفسه حتى لو كان قليلا، وإلا يتذكر السوء في نفسه حتى لو كان كبيرا في أوقات الأزمات.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر