القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هكذا تحتفظين بإكسير الشباب إلى الأبد

تجاعيد وخطوط الوجه أحد مظاهر الشيخوخة التي تحاول الزحف إلينا يوماً بعد الآخر، مع تقدم سنوات العمر, وأحد أهم مصادر إزعاج النساء بعد الأربعين، ما يدفعهن إلى البحث عن جميع الوسائل المتاحة للتخلص منها.

وخلصت كثير من الأبحاث إلى أن هناك مجموعة من الأسباب تقف خلف الظهور لعلامات الشيخوخة على بشرة النساء ومن أهمها أن طبقات جلد وجه المرأة تزداد رقة بتقدم العمر, وتصبح أقل مرونة، كما أن قدرة الجلد على حماية نفسه من التلف تتضاءل بحكم التقدم في العمر, ما يساهم في ظهور علامات الشيخوخة.

كما كشفت دراسات متعلقة عن وجود علاقة قوية بين التدخين المستمر وسرعة ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد على البشرة، ويرجع هذا إلى نقص إمداد البشرة بكميات كافية من الغذاء خلال الدم.

ولفتت الدراسات إلى أن العوامل الوراثية من الآباء تلعب هى الأخرى دوراً مهماً في ظهور التجاعيد، وذلك إذا كان الأبوان ممن ظهرت لديهما التجاعيد مبكراً عن غيرهم من الأشخاص.

أيضاً طبيعة العمل وما يتطلبه من تعرض لوقت طويل للشمس.

وفي هذا الإطار ينصح الدكتور أيمن السيسي استشاري الأمراض الجلدية، النساء بضرورة تكثيف العناية المبكرة للبشرة من عمر الثلاثين على وجه التحديد، من خلال الإقلال بقدر الإمكان من كل العادات السيئة

والتي من أهمها التعرض لأشعة الشمس, والتدخين, والإفراط في استخدام مستحضرات التجميل, وكذلك تناول الوجبات السريعة، مؤكداً أن جميع هذه العادات الخاطئة تعجِّل من ظهور علامات الشيخوخة في منتصف الثلاثينات من العمر.

وأضاف: مع بداية الثلاثين لابد من أن تعتني المرأة بالغذاء الصحي والمفيد وخاصة الأغذية التي تحتوي على فيتامين أ و و ب6، التي تنشّط عمليّة تجدد الخلايا، موضحاً أن هذه الفيتامينات توجد في مشتقات الحليب، والزيوت النباتيّة والفاكهة والخضار.

كما نصح بضرورة استخدام كريمات مرطّبة للبشرة صباحاً ومساء وكذلك الكريمات الواقية من الشمس خلال فصل الصيف وأثناء التعرّض للشمس.

وأكد أن هناك طفرة في مجال جراحات التجميل الخاصة بمقاومة شيخوخة البشرة والتي من أهمها عمليات الحقن وأهمها “حقن الخلايا الجذعية ” التي تساهم في تحفيز خلايا البشرة للتجديد والحفاظ على امتلاء الوجه بإطالة عمر الدهون التي تبطن الوجه، مشيراً إلى أن من أحدث وسائل علاجات الشيخوخة أيضاً الحقن البلازمي ويساعد في علاج نحافة وشد الوجه.

مؤكداً أنه على الرغم من النتائج الإيجابية والفورية لعمليات حقن البشرة إلا أنها تكون مؤقتة وتحتاج إلى إجرائها بشكل دوري؛ حيث تعود التجاعيد بشكل أسرع, ومدة فاعلية الحقن تتراوح بين ستة أشهر وعام.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر