القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

الرجل الذي أشغل العالم كله لساعات.. هذه حقيقته

أثار مقطع فيديو لطبيب يدعى ديفيد داو، يتعرض لعملية تعنيف شديدة من قبل ضباط طائرة تابعة للخطوط الجوية المتحدة الامريكية، في محاولة لإخراجه بالقوة من الطائرة التي كانت متجهة إلى لويزفيل، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثبتت التحريات مفاجآت عديدة عن الطبيب الضحية، إذ يمتلك ديفيد داو سجلا حافلا من السلوك السيء، حيث أدين بتهم متعددة من بينها قضايا الحصول على مواد مخدرة مثل أوكسيكونتين وبيركوسيت عن طريق الغش والخداع عام 2004، كما وضع تحت المراقبة لمدة خمس سنوات عام 2005.

وأفادت التحريات بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن “داو” أدين لكتابته وصفات طبية وفحوصات لأحد مرضاه مقابل أعمال غير أخلاقية، وهو ما نفاه في وثائق المجلس الطبي.

كما أوضح طبيب نفسي أنَّ داو يعاني من اضطراباتٍ حادة، بما في ذلك صعوبة التعامل في المواقف الصعبة ومحاولة السيطرة على الغضب والانفعالات.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشر موقع “ديلي ميل”، أحد أفراد ضباط الأمن يسحب ديفيد، 69 عامًا، من ذراعيه بقوة، بينما بقي متشبثًا في مقعده، وبقوة أكبر وعنف شديد سحبه ودفعه مرة أخرى ما تسبب في إصابة الرجل عندما اصطدم رأسه بحافة المقعد الأمامي، غير أن الدماء التي سالت من ذقن الرجل لم يبال بها رجل الأمن، بل استمر في جره أمام الركاب بطريقة همجية.

[vod_video id=”kEwjhlVQ0sAOZHRuZge2g” autoplay=”1″]

وفي مقطع آخر، يظهر الضحية يركض عبر ممر الطائرة بعدما أفلت من ضباط الأمن، والدماء تسيل من ذقنه، ويظهر متشبثًا بستارة الطائرة، وهو يقول: “أريد العودة إلى دياري، أريد العودة إلى دياري”، وأضاف: “فقط اقتلوني، اقتلوني”.

[vod_video id=”HjfTYWWzxhn4ceqd7AJQ” autoplay=”1″]

وفي وقت لاحق اعتذر أوسكار مونوز، الرئيس التنفيذي لشركة طيران “الخطوط الجوية المتحدة”، وقال إن الحادث الذي وقع على الطائرة سيتم دراسته والنظر إليه، ولن يتم التغاضي عن إجراءات ضابط أمن الطائرة، حيث وضع حاليًا في إجازة من العمل للنظر في مجريات الحادثة، وأضاف أنه يتم فعليًا التحدث مع الضحية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر