القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هذه الإشارات تخبرك بتحول الصداقة إلى حب

الصداقة بين الرجل والمرأة علاقة يربطها الاحترام المتبادل والصدق والإيمان بالآخر، لذلك فلا ينقصها سوى المشاعر لتتحول إلى حب وزواج، ويرى خبراء أن أفضل حالات الزواج تلك التي تأتي بعد صداقة طويلة، حيث يعرف الشخصان بعضهما جيداً، وهذه أبرز الحالات التي تتحول خلالها الصداقة إلى زواج.

1-التضحية الصداقة تحتمل التضحيات المنطقية المتبادلة بين الطرفين، لكن عندما تتحول إلى تضحيات بشكل مبالغ فيه على حساب طرف لإرضاء الآخر، فهذا أول دليل على الحب، فالطرف المضحي يحاول إظهار مشاعره للآخر وعادة ما يبادله الآخر الشعور ذاته.

2-العصبية لا توجد مساحة للعصبية في المواقف بين الأصدقاء التقليديين، لكن إذا حدث وتعددت مواقف العصبية بينكم، فهذه إشارة بأن الشخص الصادر منه فعل العصبية يتعامل بشعور محبة، والطرف الذي يتقبل هذا أيضاً يحمل الشعور ذاته.

3-الأمان شعور طرف بالأمان مع الطرف الأخر والاطمئنان بجواره، والراحة في الحديث معه، والحاجة إلى وجوده في كل وقت لاحتياجه للأمان الذي يشعر به معه.

4-الغيرة

لا يوجد في الصداقة أي نوع من أنواع الغيرة بين الطرفين، لكن إن حدث وشعر طرف أن الآخر يغير عليه ويظهر ذلك، فهذه العلاقة ستتوج بالزواج غالبا إذا تقبل الآخر هذه الغيرة.

5-الاهتمام من الطبيعي أن تحظى علاقة الأصدقاء ببعض الاهتمام، لكن حينما يزيد عن حده، بمحاولة العرض الدائم للمساعدة، والتواجد باستمرار في الأماكن ذاتها، فالطرف المهتم لا يكتفي بهذه الصداقة ويرغب في تطويرها.

6-الغزل

لا مساحة لاستخدام كلمات الغزل بين الأصدقاء، لكن إذا استخدمت ولو مرة تأكدي أنها عن عمد، لأن الصديق يعرف حدود الصداقة، ومعنى أن يدلي بكلمات إطراء، فهذه بداية تطور في العلاقة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر