القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هذه أغرب طقوس عباقرة الكتابة.. الأخيرة ستفاجئك!

العديد من عباقرة الكتابة لديهم طقوس خاصة عندما يتعلق الأمر بموهبتهم، فالبعض يرى في الهدوء التام والصمت وسيلته لخروج نص يليق به، وآخرون تتعلق طقوسهم بما يرتدونه إذ ربما تمنحهم بعض الملابس نوعا من الراحة فريد من نوعه.

واشتهر عدد كبير من كبار الكُتاب بعادات خاصة وغريبة لا يمكنهم الانخراط في تأليف الكتب دون القيام بها، ونستعرض في السطور القادمة أبرز العادات الغريبة والطقوس الخاصة لدى أشهر المؤلفين.

1- فرناسين بروس

لا تستطيع مؤلفة الملاك الأزرق  ورئيسة جمعية القلم الأمريكية، الكتابة إلا عندما ترتدي البيجاما الخاصة بزوجها، مؤكدة أنها ترتاح أكثر في الملابس الرجالي، كما أن الإلهام لا يأتي إليها إلا عندما تكون في مواجهة الحائط، لذلك فأن مكتبها الذي تكتب عليه أغلب أعمالها موجود في مواجهة الحائط حتى لا تتشتت بأي شيء آخر غير الكتابة.

 2-ترومان كابوتي لا يمكن للروائي الشهير صاحب رواية “بدم بارد” أن يفكر أو يبدأ في أي عمل جديد دون أن يكون مستلقيا بشكل أفقي على سرير أو أريكة، كذلك لا يكتب إلا بقلم رصاص وبجانبه كوب من القهوة و كوب من الشاي بالنعناع.

3- فلاديمير نابوكوف ومن العادات الغريبة أيضا لهؤلاء العباقرة تلك التي لازمت فلاديمير نابوكوف صاحب المؤلفات الدرامية المعقدة في حبكتها وفى ألفاظها، حيث كان لا يحلو له كتابة رواياته إلا على كروت صغيرة و بالقلم الرصاص فقط، ولا يستطيع الكتابة إلا وهو مستلقي.

4-إرنست همنجواي  

واشتهر الكاتب صاحب أكبر عدد من الجوائز الأدبية المعروفة مثل جائزة نوبل  وجائزة البوليتزر وأحد أشهر الروائيين في التاريخ، بأنه لا يستطيع أن  يكتب إلا في فترة المساء أو في الصباح الباكر، وكان لا يكتب أكثر من500 كلمة في اليوم فقط.

5- يودورا ويلتي

كذلك عرف عن كاتبة الخيال العلمي يودورا ويلتي، أنها كانت تلصق الصفحات ببعضها البعض من النهايات بدبابيس صغيرة لتشكل صفا طويل من الورق حتى لا يتشتت تفكيرها عند قلب الصفحات.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر