القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هاس يطمح في النجاح في عالم فورمولا-1 حيث أخفق آخرون

بعد الإعلان الجمعة الماضي عن التعاقد مع إستيبان جوتيريز، ليكون السائق الثاني إلى جانب رومين جروسيان بفريق “هاس”، تقدم الفريق المؤسَّس حديثاً خطوة جديدة نحو طموح كبير في أول موسم له في سباقات سيارات فورمولا-1، إذ تنطلق مسيرته في العام المقبل.

ففي الثالث من أبريل 2016، يتنافس جوتيريز وجروسيان على أرضية مضمار “ألبرت بارك” في ملبورن بسيارتي هاس في سباق الجائزة الكبرى الأستراليّ الافتتاحيّ لبطولة العالم.

ولا يبدو طموح هاس قاصراً على مجرد المشاركة في سباقات فورمولا-1 التي تعد الأبرز والأكثر ثراء وتنافسية في رياضات المحركات على مستوى العالم.

وقال جيني هاس، مالك الفريق، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خلال منافسات سباق الجائزة الكبرى الأمريكيّ “لا أعرف إلى أين سنصل لكنني لا أريد أنْ نكون مجرد الفريق رقم 15 (في بطولة العالم لفورمولا-1)”.

وأضاف “نريد أنْ نُصبح الفريق الأول إذا استطعنا، هذا هو الهدف من المنافسة، فأنت تتنافس لتعرف إلى أين ستصل”.

ويبدو هاس، الذي حقق نجاحاً في سباقات الناسكار الشهيرة في الولايات المتحدة، واقعياً بشأن عالمه الجديد، إذ يدرك أنّ التفوق ووصوله للقمة في سباقات فورمولا-1 في العام المقبل يبدو شبه مستحيل.

لكن هذا لا يقلص طموح الفريق على المدى الطويل، فهو يتطلع إلى التنافس الشرس مع أقوى الفرق.

وقال مالك الفريق “ربما نحتاج أربعة أو خمسة أو ستة أعوام لتعلُّم الرياضة وتعلُّم كيفية تكوين سيارة قادرة على المنافسة على القمة. وربما إذا حالفنا الحظ نتمكن خلال فترة تتراوح ما بين خمسة وعشرة أعوام من أنْ نُحرز سباقاً، ومن يعرف، ربما نفوز ببطولة.. لا أقول فقط إننا يمكننا تحقيق ذلك وإنما هو مشابه للغاية لما حققناه في سباقات ناسكار”.

لكن خوض عالم سباقات فورمولا-1 ليس مهمة سهلة، فقد حاولت عدة فرق وأخفقت، فقد أعلن فريق كاترهام إفلاسه في العام الماضي، كما خضع فريق ماروسيا لإعادة هيكلة ليتنافس بعدها تحت اسم مانور.

ومن هنا يحمل الارتباط بفيراري أهمية كبيرة بالنسبة للوافد الجديد، فالشركة الإيطالية العملاقة لن تزود فريق هاس بالمحرك فقط، بل بأجزاء أخرى من السيارة، طبقاً لما تسمح به القوانين.

وقال هاس، مالك الفريق “أعتقد أنّ فيراري يمنح ذلك الاستقرار الذي افتقدته فرق (جديدة) أخرى. إنهم (فيراري) يعرفون الكثير عن السباقات وكذلك السيارات، وسيمنحوننا بشكل أساسيّ الخطوط العريضة التي سنتبعها. وهذا أمر مهم للغاية في سباقات فورمولا-1”.

وقد حظي هذا النهج بالثناء من آخرين، من بينهم توتو فولف المدير الرياضي لفريق مرسيدس الفائز بلقب بطولة العالم لفئة الصانعين مرتين.

وقال فولف “أعتقد أنّ هناك إمكانية لتقديم نماذج مختلفة، ونموذج هاس يشكل ذكاء كبيراً في دخول عالم فورمولا-1”.

كذلك يبدو هاس حذراً في التأكيد أنّه حتى الاعتماد على سائقين من أصحاب الخبرة بدلاً من المبتدئين، لا يضمن التقييم من خلال العام المقبل وحده.

وقال هاس “لا أعتقد أنّ أحداً يستطيع تسلق شجرة البلوط دون قاعدة (يقف عليها)، يجب أنْ تبدأ من مكان ما. أعتقد أنّ القاعدة التي ارتكزنا عليها كانت أكبر شيئاً ما مقارنة بفرق أخرى”.

وأضاف “كيف لك أنْ تتعلم كل هذا دون مساعدة أحد؟

البعض يتخيل أنّ عليك الذهاب وشراء كل هذه الأجزاء ثم تجميعها معاً لتجعلها تعمل، وهذا غير صحيح بالمرة”.

وأضاف “والأكثر من ذلك أنّ البعض يرى أنه بإمكانك بناء كل هذه الأجزاء.. كان هذا ممكنا في الستينيات والسبعينيات لكن ليس في الوقت الحاليّ، السيارات باتت معقدة بشكل هائل، ويجب توافر معرفة هائلة بهذا الشأن. يجب أنْ تكون ملماً بهذه المعرفة ونحن هنا من أجل ذلك”.

ويحتل فريق مانور المركز الأخير في الترتيب العام لفئة الصانعين ببطولة العالم هذا الموسم دون نقاط، ويحتل مكلارين المركز قبل الأخير برصيد 27 نقطة، بعد أنْ عانى من المحرك المزود به من جانب شركة هوندا.

كذلك يقبع في المراكز المتأخرة فرق لوتس (70 نقطة) وتورو روسو (63 نقطة) وساوبر (36 نقطة)، وذلك قبل ثلاثة سباقات فقط من نهاية بطولة العالم.

وأحرز جوتيريز نقاطاً في أول موسم له بفورمولا-1 مع فريق ساوبر، علماً بأنه تعثر في الموسم الماضي، كما حصد جروسيان 280 نقطة في مسيرته وصعد ثلاث مرات إلى المنصة باعتباره ضمن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

وقال هاس “سنخوض المنافسة لإثبات قدرتنا على النجاح، أما التكهن فيبدو وكأنه حماقة. التنافس هو الحقيقة”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر