النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

هؤلاء النجوم تركوا الطب من أجل الفن

هؤلاء النجوم تركوا الطب من أجل الفن image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

على الرغم من احترافهم مجال الفن، إلا أن مهنتهم الأساسية ليس لها علاقة بالفنون. نجوم درسوا الطب في الجامعة، ومارسوا المهنة، ثم تخلوا عنها من أجل مهنةٍ أخرى يعشقونها ولم يدرسوها. بعضهم ترك الطب نهائياً وتفرّغ للتمثيل، وآخرون جمعوا بينهما، تعرّفوا إلى بعض أبرز هؤلاء النجوم.

يحيى الفخراني

الفنان يحيى الفخراني

يعد يحيى الفخراني من أبرز أبناء جيله شهرةً وموهبة. تخرج من كلية الطب في جامعة عين شمس عام 1971.

تخصص الدكتور يحيى الفخراني في مجال الجراحة العامة، وخلال سنوات الدراسة، تعرف إلى زوجته الطبيبة والكاتبة لميس جابر، التي تخرجت أيضاً من كلية الطب وتزوجا بعد تخرجهما.

يحكي يحيى الفخراني في لقاءٍ تلفزيوني، أنه “مارس مهنة الطب فترةً قصيرةً، في مستشفى ميت غمر. بعد ذلك، التحق بقسم الخدمات الطبية في مبنى الإذاعة والتفزيون، لكنه ترك الطب بسبب وجود حاجزٍ نفسي أصابه بعد وفاة والده.

ترك الفخراني الطب، وكانت بدايته الفنية على خشبة المسرح. ثم قدم عمله التلفزيوني الأول مع محمد صبحي وعبد المنعم مدبولي عام 1972، من خلال مسلسل “أيام المرح”.

عزت أبو عوف

الفنان الراحل عزت أبو عوف

استطاع الفنان الراحل عزت أبو عوف أن يجمع بين الطب والفن. فهو خريج كلية الطب جامعة الأزهر، قسم النساء والتوليد. وعلى الرغم من دخوله عالم الفن مبكراً، إلا أنه جمع بين المهنتين واستمر في ممارسة الطب طيلة 15 عاماً.

قال عزت أبو عوف في حوارٍ تلفزيوني، إنه “دخل كلية الطب استجابةً لرغبة والده، الذي كان يتمنى أن يرى ابنه طبيباً. فهو كان من طبقةٍ فقيرة، وتمنى أن يكون طبيباً، لكنه حرم من ذلك، بسبب ارتفاع مصاريف الدراسة فيها. وبالتالي قرر أن يُدخل ابنه إلى كلية الطب، ليحقق حلمه.

وعلى الرغم من ممارسة أبو عوف مهنة الطب، إلا أن عشقه للفن جعله يؤسس فرقة “فور إم” الشهيرة مع شقيقاته الأربع، وحققوا نجاحاً كبيراً طيلة أكثر من 10 أعوام.

إبراهيم ناجي

إبراهيم ناجي

قد لا يعلم كثيرون أن الشاعر إبراهيم ناجي صاحب رائعة “الأطلال”، التي غنتها السيدة أم كلثوم، كان يعمل طبيب أطفال.

تخرج إبراهيم من كلية طب القصر العيني عام 1923، وعين طبيباً في وزارات المواصلات والصحة واﻷوقاف. وعمل مراقباً للقسم الطبي لوزارة اﻷوقاف، وافتتح عيادة في ميدان العتبة في القاهرة.

لم يترك ناجي الطب، وكانت عيادته في القاهرة، بل جمع بين الشعر والطب. ثم افتتح عيادةً أخرى في المنصورة، التي عاش فيها طفولته.

أصدر ناجي عدداً من الدواوين الشعرية، التي تغنى بها كبار المطربين في هذا العصر الذهبي، ومن أبرزهم كوكب الشرق أم كلثوم.

فؤاد خليل

الفنان فؤاد خليل

تخرج الفنان فؤاد خليل من كلية طب الأسنان جامعة الإسكندرية عام 1961. ومع حبه للتمثيل منذ نعومة أظافره، إلا أنه كان يمتلك عيادةٌ في القاهرة، ويتردد عليه دائماً أصدقاءه من الفنانين لعلاج أسنانهم.

ويحكي فؤاد خليل في حديثٍ تلفزيوني نادر، أنه “أغلق عيادته بسبب حبه للتمثيل”. وعن بداياته الفنية يقول: “اتجهت للتمثيل من خلال مشاركتي في فرقة منير فتح الله في الإسكندرية، ثم شاركت في فرقة اسمها شباب التمثيل المسرحي مع نور الشريف ومحيي إسماعيل.

كريم فهمي

كريم فهمي

يجمع الفنان الشاب كريم فهمي حتى الآن بين الطب والتمثيل. تخرج من كلية طب أسنان جامعة القاهرة. كانت البداية الفنية له من خلال مسلسل “عرض خاص”، الذي شارك فيه كطبيب أسنان يحترف الفن وهي شخصيته الحقيقية نفسها.

كريم قال في حوار تلفزيوني، إنه “لم يترك عيادته، وهو حريص على عدم ترك مهنة الطب، لأنه يحبها كما يحب التمثيل تماماً”.

نجوم خسرناهم عام 2019

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع