القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نيويورك تطلق حملة لمكافحة العداء ضد المسلمين

أعلنت بلدية نيويورك، إطلاق حملة ضخمة لمكافحة العداء للمسلمين، وذلك بعد أيام من الاعتداء الذي نفذه الشاب أحمد رحيمي البالغ من العمر 28 عاماً في مانهاتن، عندما قام بتفجير الحي باستخدام عبوة ناسفة بدائية الصنع، ما أسفر عن إصابة 29 شخصاً.

وتبدأ الحملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي تحت “هاشتاق” خاص هو #أنا_مسلم_مدينة_نيويورك، وذلك رداً على هذا الاعتداء الذي قام به “رحيمي” المسلم الأمريكي من أصل أفغاني.

وأصدر رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو، بياناً قال فيه، إنه أصبح من الضروري الآن تحديداً أكثر من أي وقت مضى أن يتحد كل من يعيش في نيويورك ليرفض العنف والكراهية، مُضيفاً أنهم لن يقبلوا التمييز ولن يسمحوا للعنف من أي نوع.

وأكد “بلازيو”، أنه سوف يعامل كل من يعيش في نيويورك بالاحترام الذي يستحقه بمن فيهم أشقائهم وشقيقاتهم المسلمين، كاشفاً عن تفاصيل الحملة التي من تتضمن ورش عمل تبدأ في أول أكتوبر المقبل.

وأشار رئيس بلدية نيويورك، إلى أن هذه الجملة تهدف إلى تمكين موظفي المدينة والعاملين في القطاعين العام والخاص، من فهم الديانة الإسلامية بشكل أفضل، إضافة إلى أنها ستتوج بحملة إعلامية ضخمة في كل وسائل الإعلام في نهاية ربيع 2017 حين تكون حملة تجديد الولاية الانتخابية لرئيس البلدية جارية في نفس الوقت.

ويبدو أن دي بلازيو يحاول تنفيذ وعوده الانتخابية، خاصة أنه قد وقعت حادثة في منتصف أغسطس الماضي عندما قُتل إمام مسجد ومساعده بالرصاص بمنطقة كوينس في نيويورك، وأرجعت الجالية المسلمة هذا الاعتداء إلى العداء للإسلام.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر