القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نيمار ينقذ نفسه من ورطة صادمة.. والجمهور يسانده

أثارت التهمة التي وُجّهت إلى النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، المتعلقة بالاغتصاب، صدمة بين محبي اللاعب، بعدما قدمت عارضة أزياء من بلاده شكوى لمحكمة فرنسية، لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه.

غير أن نيمار لم يقف مكتوف الأيدي، خاصة أن الخبر انتشر على وسائل الإعلام بقوة، الأحد، ليرد مباشرة على التهمة، منهيًا الجدل في فيديو نشره عبر حسابه على موقع “إنستقرام”.

وكشف النجم البرازيلي عن أنه وقع ضحية “لفخ” نصبته عارضة الأزياء، قبل أن ينشر محادثاته معها على تطبيق واتساب بالكامل، ليُبيّن براءته من اتهامات الاغتصاب.

واتهمت عارضة أزياء، لاعب فريق باريس سان جرمان، باغتصابها في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس الشهر الماضي، وفقا لما ذكرته صحيفة “غارديان” البريطانية.

وتورد وثيقة من الشرطة، أن “حادثة الاغتصاب” وقعت يوم 15 مايو في الساعة 8.20 دقيقة مساء في فندق فخم في باريس.

ونشر نيمار محادثاته مع الفتاة منذ أول رسالة على واتساب، وأظهرت الرسائل المتبادلة أن الفتاة أرادت إقامة علاقة مع قائد المنتخب البرازيلي السابق بشكل صريح.

كما أثبتت الرسائل المتبادلة رغبة الفتاة في مقابلة اللاعب مجددا، وطلبت منه إحضار هدايا تذكارية لابنها لوكا، الذي يحب نيمار، وهو ما وافق عليه نيمار فورا.

كما لم تتردد عارضة الأزياء بإرسال الصور “العارية” للاعب على الواتساب.

وظهر نيمار مستاء في الفيديو، وقال: “أنا متهم بالاغتصاب وما أمر به هو أمر مزعج جدا. أود أن أريكم المحادثات الحميمة التي تبادلتها مع هذه الفتاة كي أكشف لكم ما حصل بالفعل. ما حدث هو محادثة طبيعية بين رجل وامرأة تربطهما علاقة حميمة”.

وأضاف: “هناك أشخاص يرغبون باستغلال الآخرين وتحقيق الفوائد، وهو أمر محزن جدا. الأمر لم يؤذني أنا فقط، بل عائلتي أيضا”.

وجاءت ردود الفعل من الصحفيين ورواد وسائل التواصل الاجتماعي مساندة للنجم البرازيلي، واعتبروا أن رسائل الواتساب تبرئ اللاعب تماما.

[more_vid id=”ZDiJw3LYF2JFj17nUNAnfQ” title=”نيمار يعتدي على مشجع في المدرجات” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر