القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نورا بن سيدان تبهج مهرجان ميدل بيست بالغرافيتي

تجمع آلاف الأشخاص ومحبو رسم الغرافيتي، حول لوحة فنية بديعة، بريشة الرسامة السعودية “نورا بن سيدان” التي حولت حاويات الشحن إلى منصة إبداعية. نورا قامت خلال فعاليات مهرجان ميدل بيست، برسم وجه فتاة بعيون عربية الملامح، وترسم نورا هذه الوجوه العربية الملامح على صعيد عالمي، حيث رسمتها سابقاً في لندن وبرشلونة. وتقول نورا عن تلك الرسومات: “أغلب رسومات الوجوه العربية أرسمها بالخط العربي، وهو شيء يحبه الناس كثيرا”. 1903351 402494507 وتضيف نورا في حديث خاص أجرته مع موقع أراب نيوز: “عليّ أن أطور مهاراتي وأعمل بعناية، لأنني كشخص يقدم المملكة العربية السعودية، أحتاج لأن أبذل قصارى جهدي أمام الجميع. أحاول القيام بشيء لمدينتي وبلدي الحبيب”. وعن أهمية الغرافيتي، تقول نوارا: “رسم الغرافيتي، هو أداة تُظهر للزائرين من البلدان الأخرى ثقافتنا وجذورنا بعدة أوجه ومعاني، لهذا السبب، لا يغيب عن بالي فكرة أن عدداً كبيراً من الناس سيرون أعمالي، وهذا يشعرني بالكثير من المسؤولية”. “في البداية كان من الصعب عليّ أن أرسم، وأنا أشاهَد من قبل الأشخاص، أما اليوم، فقد تعلمت كيف أحجب أحاسيسي ومشاعري والناس، وأن أركز على العمل فقط” تتابع نورا قائلة. وحول فكرة رسوم الغرافيتي وما يرافقها من سمعة تخريبية للأماكن العامة، تجيب نورا: “لا يمكننا أن نغير التاريخ، للأسف، لكن في حالتي، طلبت من الحكومة فعل هذه الرسوم، لأنهم أيقنوا أنهم بحاجة الى لمسة فنية مختلفة على الطرقات والمهرجانات”. رسوم غرافيتي تنتشر على الحاويات في مهرجان «ميدل بيست» الرياض وتشدّد نورا في حديثها لأراب نيوز، على أنه ليس من الضروري أن نرسم الغرافيتي على الحيطان، وأن نتعدى على القوانين، بل يمكننا الرسم على أي شيء، كما فعلت في مهرجان ميدل بيست، حيث رَسَمت على حاويات الشحن بدل الحيطان. وبالنسبة لمضمون الرسم، قالت بن سيدان:” أنا أرسم من وحي ثقافتي وجوه نساءٍ منقبات من منطقتي، مع رسومات مجازية كالزهور التي تعكس ثقافتنا وكم نحن فخورون بها”.   ‫تشيكية تحول قريتها لمعرض برسومات على الجدران‬‎ [vod_video id=”vCRynvXXRIf28aexfDVUGA” autoplay=”1″]  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر