النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

نهاية سعيدة تغلق الستار على قصة حب الوزيرين المغربيين الشوباني وبنخلدون

نهاية سعيدة تغلق الستار على قصة حب الوزيرين المغربيين الشوباني وبنخلدون image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أخيراً تزوج “الكوبل الحكومي” الحبيب الشوباني الوزير السابق في حزب العدالة والتنمية، وسمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة السابقة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بعد جدل كبير أثارته قصة حبهما.

فقد أعلنت وسائل الإعلام المغربية أن الوزير الشوباني عقد قرانه على سمية بنخلدون بعد موافقة قضاء الأسرة بمدينة تمارة لطلبه الذي تقدم به من أجل الحصول على الإذن بالتعدد.

ودخل الحبيب الشوباني وسمية بنخلدون التاريخ السياسي المغربي من أوسع أبوابه، ما دفعهما إلى تقديم استقالتهما بعد اتخاذهما سابقاً خطوة الزواج، رغم أنهما تجاوزا الـ50 عاماً.

كان الوزير السابق قد سبق أن رفع دعوى لدى قضاء الأسرة، للسماح له بالتعدد والارتباط بسمية، بعدما رفضت زوجته الأولى فكرة التعدد والسماح له بالزواج عليها.

وقد خلفت تعود “قصة الحب” بين الوزيرين الحبيب الشوباني وسمية بنخلدون، في حكومة عبدالإله بنكيران، صدمة داخل الأوساط الحكومية، حيث علق رئيس الحكومة على الموضوع بأنه أثار لغطاً وإحراجاً لحزب العدالة والتنمية رغم أنه أمر شخصي، فيما عبرت بعض النساء القياديات في الحزب عن صدمتهن مما أقدم عليه الوزيران.

يذكر أنه بعد الاستقالة قدم أعضاء من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الإسلامي رسالة دعم قوية للوزيرين المستقيلين من الحكومة، بتنظيم زيارة خاصة لهما قام بها كل من مصطفى الرميد وزير العدل والحريات وعبدالقادر اعمارة ووزير الطاقة والمعادن سعد الدين العثماني ورئيس المجلس الوطني للحزب عبدالله بوانو، ورئيس فريق البيجيدي بمجلس النواب، وعبدالعالي حامي الدين القيادي بالحزب، حيث تناولوا وجبة غداء بمنزل الشوباني، لينتقلوا بعد ذلك إلى منزل الوزيرو بنخلدون.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع