القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نصائح لوقاية طفلك من الإكزيما

التوقيت المناسب يفيدك كثيراً في الوصول إلى أهدافك وطموحاتك، ولكنه أيضاً قد يصبح من أهم الأشياء التي تحافظ على صحة طفلك، حيث أصبحت هناك الآن فصول تكون الولادة بها صحية أكثر ومفيدة للحامل والجنين على حد سواء . وفي هذا السياق أثبتت دراسة علمية حديثة أن الموسم الذى يولد فيه الطفل يمكنه تحديد فرص المعاناة من الحساسية والإكزيما في المستقبل، حيث إنّ الأطفال الذين يولدون في فصل الخريف لديهم خطر أكبر للإصابة بالإكزيما . وأكد الباحثون القائمون على الدراسة أنّ الأشخاص الذين يولدون فى الخريف أكثر عرضة للإصابة بخطر الإكزيما كما أنّ الموسم الذى يولد فيه الشخص يمكن أن تكون له مجموعة واسعة من التأثيرات بما في ذلك طول العمر. والإكزيما عبارة عن نوع من الالتهابات الجلدية التي تصيب الرضّع أو الأطفال وتتسبّب في ظهور طفح جلدي والشعور بالرغبة في الحكة، وتنشأ بسبب: ـ تناول بعض الأطعمة المثيرة للحساسية مثل البيض أو القمح . ـ الوراثة من أحد الوالدين . ـ عدم قدرة الجسم على تحمّل العطور . ـ تغيّر درجات الحرارة . وفي هذا السياق نصح ” الدكتور هاني الناظر ـ أستاذ الأمراض الجلدية” بضرورة اتّباع عدة خطوات للتخفيف من حدة الإكزيما والوقاية من حدوثها وهي: ـ الحرص الدائم على ترطيب بشرة الطفل . ـ تجنّب استخدام مستحضرات التجميل ذات العطور النفاذة . ـ الابتعاد عن الغبار والتقلبات الجوية . ـ الاستحمام بالماء الدافئ وليس الساخن لتجنّب تهيّج الجلد. ـ ارتداء ملابس داخلية قطنية . ـ عدم تناول الأطعمة المثيرة للحساسية .

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر