القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نصائح عمليّة تخلصك من الغيرة الزوجية

تعاني بعض الزوجات من الغيرة الشديدة لأزواجهن، والتي تتسبب في كثير من الأحيان إلى حدوث مشاكل كثيرة بينهما، وقد تتحول هذه الغيرة إلى مرض يؤدي في النهاية إلى انفصال الزوجين .

ويبقى السؤال ما دوافع الغيرة؟ وما هى الآثار الناجمة عنها؟ وما التصرف المثالي للزوجة فى هذه الحالة؟

في هذا السياق يقول محمد شرف- استشاري العلاقات الأسرية:

“الغيرة بين الأزواج أمر طبيعي وغيابها يضايق الزوجة، فمنها المحمود الذي يكون في الحدود الآمنة، ومنها غير المحمود وغالباً ما يكون مرضياً ويسبب الكثير من المشاكل بين الزوجين”.

ويضيف” الغيرة وسيلة للتعبير عن الحب بين الطرفين، فالمرأة ترغب في الشعور بغيرة زوجها عليها لأن ذلك يشعرها بالأمان ويبين لها مقدار حبه لها، أما الرجل فيريد أن يشعر بغيرة زوجته عليه ليعرف مدى حبها له”.

ويتابع شرف قائلاً” الغيرة الشديدة غير المحمودة ربما تصل إلى درجة الشك في سلوك الزوجة ، وهو ما يجعلها تفقد الثقة بنفسها، وهي تترجم إلى منع أو حجب وكبتّ الحرية وقهر الشخص! بمعنى آخر أنه يعطي للتصرف أكبر من حجمه”.

ويشير إلى أن الغيرة المرضية دوافعها والأفعال المبنية عليها تكون خاطئة ،موضحاً أنه لمعرفة نوع الغيرة لابد من النظر إلى الدوافع والسلوك الناتج عنها وهل هو صحيح أم خاطئ، ومدى تأثيره على العلاقة بشكل سلبي أو إيجابي.

وينصح استشاري العلاقات الأسرية الزوجة أن تراقب تصرفاتها وطريقة كلامها مع الناس، وتضع فى حسبانها مساحة الحرية التي اتفقت مع زوجها عليها، محذراً إياها من قيامها بأفعال من شأنها أن تستفزه ! ويوضح ضرورة أن يكون هناك حسن ظنّ بين الطرفين.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر