القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نجوم الفن المغاربة في “مراكش”.. حاضرون أمام الكاميرات فقط

أثار غياب السينما المغربية عن المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي بـ”مراكش” لدورته الـ 16، جدلا واسعا في الأوساط الفنية، خاصة بعد حفل افتتاح فعاليات المهرجان الذي أقيم أول أمس الجمعة، الذي شهد حضورا طاغيا لنجوم الشاشة المغربية رغم غياب أفلامهم عن المشاركة.

ونفى الممثل والمخرج المغربي عبد الله فركوس، غياب السينما المغربية عن المهرجان، مشيرا إلى أنه السينما هي الفن، وأنه ليس هناك فرق بين السينما المغربية والأجنبية والإفريقية، مضيفا أن مشاركة فيلم مغربي أو غيره ليس هو الأهم، فهم يتواصلون كمهنيين في السينما، بحسب ما ذكره موقع “هسبريس”.

وأوضح الفنان محمد الناجي، أن السينما المغربية تعاني من الركود في الإنتاج وتكرار الوجوه والموضوعات ذاتها، مضيفا أنه يأسف لوجود مهرجان بهذا الحجم وسط غياب للقاعات السينمائية.

وأعربت الممثلة المغربية زينب عبيد، عن أسفها لغياب الأعمال المغربية عن فعاليات المهرجان، متمنية أن يكون حافزا للمنتجين لتقديم مستوى أعلى للأفلام المغربية، والعمل على إبراز الكفاءات المتعددة.

ولفت المخرج المغربي سعيد خلاف، إلى أن غياب الأعمال المغربية من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بمثابة مفاجأة تحز في القلب، تزامنا مع تطوره رغم الصعوبات، مضيفا أنه لا يمكن إصدار أحكام قبل الاطلاع على الأفلام المؤهلة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر