القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نبات الريحان .. خصائص صحية وجمالية

نبات الريحان من الأعشاب العطرية المميزة، التي تعرف برائحتها الجميلة، وتستخدم في عددٍ من وصفات المأكولات، أو للزينة. كما يتميز هذا النبات بأنه يملك عدداً من الفوائد العلاجية التي لا يعرفها كثيرون. فهو يحتوي على عددٍ كبيرٍ من الفيتامينات، المعادن، والمركبات الكيميائية، التي تتميز بخصائص طبية تفيد جميع أجهزة الجسم، وتحميه من أمراضٍ قد تكون خطيرة.

العناصر الغذائية في نبات الريحان

نبات الريحان يتضمن الريحان مجموعةً كبيرةً من الفيتامينات الأساسية، والمعادن الضرورية لصحة أجهزة الجسم ومناعته، أهمها فيتامينات أ، سي، وك. كما يحتوي على نسبٍ عالية من الحديد، كالمغنيسيوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، حمض الفوليك، وأحماض أوميغا 3. هذا بالإضافة إلى زيوته العطرية الغنية بالمركبات الفينولية، ومضادات الأكسدة “البوليفينول”. كل هذه المركبات تمنحه منافع طبية وعلاجية كبيرة، خصوصاً في مجال مضادات الالتهابات ومكافحة البكتيريا الضارة.

علاج التهابات اللثة والأسنان

اسنان يعرف الريحان بأنه مضاد قوي للبكتيريا والجراثيم. لذلك يستخدم لعلاج رائحة الفم الكريهة، ويصنع منه غسول ومطهر ومعطر للفم. كما أنه يساعد على محاربة العدوى المسببة لالتهاب الحلق، وتهدئة قرحة الحنجرة. وفعال أيضاً في تخفيف التهابات الأسنان واللثة بشكلٍ ملحوظ.

نبات الريحان لمكافحة التهابات الأمعاء

نبات الريحان يعالج الأمعاء يستخدم منقوع ورق الريحان منذ القدم وحتى اليوم في علاج التهابات الأمعاء وتطهيرها. كما يوفر عصيره الممزوج بالزنجبيل والعسل، حلاً سريعاً للغثيان. وبفضل خصائصه، فإنه يملك تأثيراً مهدئاً لعسر الهضم، خصوصاً بعد تناول وجبةٍ كبيرة. إذ يمنح شعوراً فورياً بالراحة.

نبات الريحان يقي من السرطان

نبات الريحان بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة القوية، يعمل هذا النبات على محاربة الجذور الحرة في الجسم، التي قد تؤدي إلى تدمير الخلايا وانتشار الأورام السرطانية. وقد وجدت الأبحاث أن مادة الفلافينويد الموجودة في أوراقه، تساعد على حماية الكروموسومات من الإشعاعات والعوامل المسرطنة. وبالتالي، يقي من أنواعٍ عديدة من السرطانات، مثل الرئة والكبد والجلد.

يحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية

أمراض القلب يلعب الريحان دوراً في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية والمحافظة على ضغط الدم، بسبب ما يتضمنه من فيتامين أ، مغنيسيوم وبوتاسيوم. وهو بذلك يحمي جدران الخلايا من ضرر الجذور الحرة، ويمنع تأكسد الكوليسترول، الذي قد تنتج عنه الجلطات والسكتات. كما يحسن تدفق الدم في الأوعية الدموية، ويوسع الشرايين، ما يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.

يعزز مناعة الجسم ضد أمراض الجهاز التنفسي

نبات الريحان معروف أن الريحان يزيد من قدرة الجسم على مكافحة الأمراض والعدوى بنسبة تصل إلى 20 في المئة. والسبب أنه يشمل عدداً من الفيتامينات وأبرزها سي، الأحماض الأمينية، ومضادات الأكسدة. لذلك يشيع استخدامه في معالجة وتهدئة أمراض الجهاز التنفسي المختلفة، فيتم تناوله لتخفيف حدة السعال و احتقان الصدر والبلغم. كما يساعد في مكافحة الأمراض الشتوية، كالإنفلونزا، البرد، والتهاب الشعب الهوائية بشكلٍ كبير.

فوائد جمالية وصحية للشعر والبشرة

شعر وبشرة يتميز هذا النبات بخصائص مضادة للبكتيريا والجراثيم والالتهابات، وبمحتواه العالي من الأوميغا 3، ومضادات الأكسدة والفيتامينات. لذلك يدخل في التركيبات العلاجية والدوائية لعددٍ من المشاكل الخاصة بالبشرة والشعر. لعل أبرزها القضاء على حب الشباب، وتنظيف مسام البشرة. وهو يمنع الالتهابات الجلدية والفطريات، ويكافح علامات الشيخوخة وتقدم السن. كذلك يساعد على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، والقضاء على القشرة ومسبباتها، ما يؤدي إلى تعزيز نمو الشعر بشكلٍ صحي. هذه أعراض نقص الكولاجين في الجسم [vod_video id=”SrCIgdZyIHEJRvg8j5EXYA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر