النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

نباتات سامة قادرة على قتل الإنسان

نباتات سامة قادرة على قتل الإنسان image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تختلف سُميّة النباتات السامة اختلافاً كبيراً، فبعضها شديد السُميّة مثل نبات “الشوكران الأبقع”، الذي استعمله الإغريق لإعدام المجرمين والسياسيين المعارضين، ويعتقد أنّ سقراط أُعدم بإعطائه عصير نبات “الشوكران”، والأمر نفسه بالنسبة لنبات “الدفلة” الذي كان وراء موت عدد كبير من جنود نابليون بونابرت بعد احتلالهم قريةً أسبانية واستعمالهم أغصان وأخشاب أشجارها لشواء اللحم. وهناك البعض الآخر من النباتات يُحدث التسمم عند تناول كمية كبيرة منه أو لفترة طويلة، مثل نبات “البقلة” الذي يستعمل بكمية قليلة في السلطات.

وفي نفس السياق نستعرض النباتات الأكثر سُميّة والتي جاء منها:

خانق الذئب – آقونيطن:

ويعرف أيضاً باسم خانق الفهد أو خانق المرأة أو خوذة الشياطين، وعادة ما يتواجد في المناطق الجبلية، ويحتوي على كمية كبيرة من سمّ يُسمى “alkaloid pseudaconitine”.

وكان يستخدمه شعب الأينو في اليابان للصيد وذلك بوضعه على أطراف الأسهم، وفي حالة ابتلاعه تظهر أعراض حرقة في الأطراف والمعدة فوراً، وفي حالة جرعة كبيرة منه يمكن أن تحدث الوفاة في خلال 2- 6 ساعات، ويكفي 20 مللي منه لقتل شخص بالغ.

ويشتهر نبات خانق الذئب في أساطير المذؤوبين، حيث كان يستخدم لعكس عملية التحوّل لمذؤوب أو الحث على التحول أياً كانت حالة القمر، وهو ما منحه اسم خانق الذئب.

البازلاء المسبحية:

ويعرف هذا النبات أيضاً بعين العفريت، وهو “متعرّش” أي يمكنه الالتفاف حول سيقان الأشجار والوصول للقمم، موطنه الأصلي إندونيسيا، لكنه ينمو في مناطق أخرى بالعالم.

وتعدّ بذوره هي أشهر أجزائه حيث تتميز بلون أحمر ناري وبقعة سوداء في مقدمتها، ويحتوي النبات على سم أبرين الأقوى 75 ضعفاً من سم الرايسين الشهير، ما يعني أنّه أسرع في قتل ضحاياه وأشد فتكاً حيث يكفي 3 ميكروجرامات منه لقتل إنسان بالغ.

وترجع تسميته بـ”المسبحية” إلى أنه كان يستخدم كخرز مسابح، وهو ما أدى إلى وفاة العديد من مستخدميه دون أن يعرفوا السبب.

شوكران الماء:

ويعتبر من الفصائل النباتية شديدة السُميّة التي تنمو في درجة حرارة باردة، في قارة أمريكا الشمالية، ويمكن تمييزه بالزهور البيضاء أو الخضراء التي يحملها، وتبدو في شكل مظلة.

ويوجد السم في كل أجزائه، لكن عادة ما يتركز في الجذور، ومن الأعراض التي يسببها: الغثيان، والقيء، وآلام المعدة، والارتعاش، والارتباك، وعادة ما تحدث الوفاة بسبب فشل جهاز التنفس في القيام بدوره أو الارتجاف البطيني بالقلب، وذلك خلال بضع ساعات من هضم السم.

البلادونا:

يعرف بعدة أسماء، مثل توت الشياطين، وكرز الموت، وظلال الليل المميتة، ويوجد البلادونا في أوروبا وشمال أفريقيا وغرب آسيا وهو من النباتات المعروفة بشدة سُميّتها في العالم.

ومن أعراض التسمم التي يحدثها هذا النبات الهلوسة، والهذيان واحتباس الصوت، وجفاف الحلق، والصداع، وصعوبة التنفس، والتشنجات، وعلى الرغم من كون النبات بأكمله ساماً، فإنّ ثماره تعد أخطر الأجزاء في جذب الأطفال لأكلها لحلاوة طعمها.

وتكفي 10-20 ثمرة لقتل شخص بالغ، وورقة واحدة منه كافية لقتل شخص نظراً لتركز السم فيها.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع