النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

ميلاد يوسف: “باب الحارة” يشهد نقلةً نوعية

ميلاد يوسف: “باب الحارة” يشهد نقلةً نوعية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

باشر النجم ميلاد يوسف تصوير مشاهده في مسلسل “باب الحارة” في الجزء الثامن الذي انطلق أمس بعد مرحلة طويلة من الأخذ والرد حول مصير العمل.
وفي تصريحات خاصة لـ”روتانا” قال يوسف إنه استهلّ مشاهده في المسلسل بشخصيته التقليدية فيه “عصام” متحدثاً عن تغييرات وتطورات كثيرة طرأت على السيناريو في هذا الجزء، قائلاً: “المسلسل مختلف شكلاً ومضموناً في هذا الموسم، فهناك عوالم جديدة وخروج من بيئة الحارة وانطلاق إلى أحياء أخرى، وبالتالي كل شيء سيكون مختلفاً عما تمّ عرضه سابقاً”، مضيفاً: “سيفاجأ الجمهور بما سيرونه في الجزء الثامن، فالعلاقات مختلفة والمشكلات المطروحة كذلك، فلدينا الشارع وليس الحارة فقط، وبالتالي هناك نقلة نوعية على كافة الصعد في هذا العمل”.
من جانب آخر، عبّر يوسف عن سعادته لانتهاء الخلاف حول أحقية إنتاج العمل ما بين بسام الملا وشركة قبنض، لافتاً إلى أنّ الجمهور العربي يستحق أن يشاهد هذا المسلسل: “وهذا ما توخّاه طرفا النزاع”.
من جانب آخر، أعلن يوسف مشاركته في مسلسل “مدرسة الحب” مع المخرج صفوان نعمو من خلال ثلاثية بعنوان “نور العين”.
وتناول تفاصيل الثلاثية بقوله: “أؤديها مع النجمة جيني إسبر من خلال قصة مشوّقة فيها طرح للحب ولحظاته التي يبحث الناس عنها، وذلك ضمن قالب اجتماعي واقعي وحقيقي”، مضيفاً: “المسلسل كله حب، وبالتالي لا يمكن أن نحرق الثلاثية بتفصيلات، فيكفي الإشارة إلى عناصر الثلاثية ومضمونها”.
كان يوسف قد انتهى قبل فترة من تصوير مشاهده في مسلسل “خاتون” مع المخرج تامر إسحق والذي تنتجه جولدن لاين للإنتاج الفني، ويلعب يوسف في خاتون دور عز الدين ضمن العائلة الرئيسية في القصة.
وقال يوسف عن “خاتون”: “هو بيئي شامي، لكن لا شبه بينه وبين “باب الحارة”، ليس لأن “باب الحارة” تطور في جزئه الثامن، والقصة من أساسها مختلفة، والهدف من المشروع مغاير”.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع