القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ميسي يكسر صمته حول «كارثة» ليفربول.. ويعلق على نهائي الكأس

خرج قائد فريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي عن صمته، متحدثًا عن الخسارة القاسية التي تعرض لها فريقه أمام ليفربول الإنجليزي، برباعية نظيفة، أطاحت به خارج بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأكد ميسي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا، التي ستقام أمام فالنسيا، السبت، أن الخسارة من النادي الإنجليزي كانت ضربة قاسية، كان من الصعب تخطّي صدمتها، وظهر ذلك في المباريات المتتالية.

وأضاف: “نحن المذنبون الوحيدون، المباراة والصورة التي قدمناها كانت مؤسفة. يمكن أن يحدث هذا في عام لكن ليس في عامين. المدرب يتحمل جزءًا من الخسارة ولكن المسؤولية الكبيرة تقع على عاتقنا”.

وفي هذا الصدد، أبرز ميسي أن فالفيردي قام بعمل رائع طوال فترة تدريبه للفريق، مشيرًا إلى أنه لا يتحمل على الإطلاق، إقصاء الفريق على يد ليفربول.

وتابع: “أتمنى أن يستمر فالفيردي، العام الماضي توجنا بثنائية لكن الأمر تلطخ بالخروج الأوروبي، هذا العام بإمكاننا الفوز بثنائية جديدة، لكن مع وصمة أكبر حجمًا. في عامين خسرنا مباراتين كانتا تعنيان الكثير. لكن بعيدا عن هذا، فإن بقية الأمور كانت جيدة”.

وقال ميسي: “أنا هادئ كما هو الحال دائمًا، نستعد للنهائي، ويجب أن نعطي أهمية لهذا اللقب”.

وتابع “لا أفكر في الحذاء الذهبي أبدًا، ولا أزال أحاول استجماع قوتي بعد كارثة أنفيلد، لا أفكر في أي شيء شخصي، أريد فقط أن أنهي الموسم بلقب آخر”.

وأردف “لم أراجع مباراة ليفربول، ولكن ما أتذكره أنها كانت مباراة تشبه مواجهة روما، وسرعان ما سجلوا هدفا وخفضنا رؤوسنا ودخلنا في تفكير وخوف ألا تتكرر كارثة روما، لا يمكن أن نغفر عدم القتال”.

وأوضح “رغبتي في الاستمرار هنا لا تزول أبدًا، واجهت الكثير من المشاكل مع منتخب بلادي ولا أزال أريد اللعب هناك، الإقصاء من دوري الأبطال لا يفقدني الرغبة في أن أكون هنا”.

وبسؤاله عن التغييرات في الفريق، علق “نحن جميعا حزانى بسبب ما حدث في آنفيلد، ليس من شأني أن أقرر إذا كان يجب إحداث تغييرات أم لا، يجب أن نترك كل شيء مؤقتًا ونحاول رفع كأس الملك”.

ونوه “الخسارة في آنفيلد بالنسبة لي كانت أصعب من خسارة لقب كأس العالم في نهائي 2014، وذلك لأننا فزنا في الذهاب على ليفربول بثلاثية نظيفة”.

وتابع “كان عامي الأول كقائد رائعًا، حيث فزنا بالليغا، وغدًا يمكننا الفوز بالكأس، وإذا كنا تمكنا من الإطاحة بليفربول، كان سيصبح عامًا أجمل”.

وبسؤاله عن إمكانية التعاقد مع أنطوان غريزمان، أجاب “لا أفكر أبدًا في التعاقدات المحتملة للفريق”.

وعن زميله فيدال، كشف “لقد تحدثنا قليلا عن كوبا أمريكا، وقد كان مذهلا معنا في برشلونة، وصاحب دور إيجابي سواء كأساسي أو بديل، إنه لاعب رائع وشخص عظيم”.

[more_vid id=” BFrtQmCvCycVwnHQNN7yWw” title=”هاتريك ميسي في مرمى اشبيلية” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر