النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

موسم الرياض: تكريم المهندس في ليلة من العمر

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تألق الفنان ماجد المهندس في ليلة الأساطير على مسرح الفنان محمد عبده، ليختتم موسم الرياض، أحد أكبر المواسم الترفيهية في تاريخ المنطقة العربية.

وفي ليلة تكريمه، التي كان الإبداع عنوانها، افتتح المهندس الحفلة بأغنية “فهموه” من ألبوم “الدنيا دوارة”، وهي من كلمات الشاعر تركي وألحان وليد الشامي.

وقال المهندس مع اطلالته على الجمهور العريض: شكراً من القلب لكل من ساهموا في تكريمي الليلة. كلنا سعداء بهذه النهضة الكبيرة التي رافقت رؤية سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والرؤية التنويرية لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه. شكراً لكل هيئة الترفيه وعلى رأسها معالي المستشار تركي آل الشيخ، يعيده الله لنا بالسلامة.

وقدم الحفل الإعلامي نيشان الذي جمع ملامح البلاغة وأجمل معاني الحب، في مقدمة استثنائية لليلة البرنس ماجد المهندس، وأهدى بتعبيراته المفعمة بالدفء باقة ورد لبنانية للسعوديين على أرض الحرمين.

ماجد المهندس

وقال نيشان: إنها ليلة البرنس، ليلة تحاكي الأساطير، فهو أمير وفارس من فرسان الخيال، يخترق الصفوف بشموخ وينساب بيننا ليكون الأول والدليل أنتم أهل المملكة العربية السعودية الكرام.

وتابع: يعتليني فخراً وأنا أقف أمامكم الليلة في خواتيم هذه الفعاليات موسم الرياض، أدام الله العز والنعم على أرض المملكة عاصمة الفرح، لن تكون ليلة تشبه باقي الليالي.

وأردف: الرياض تبث فرحاً وسعادة وتنثر حباً، وهي اليوم قلب العالم، بقيادة حاكمها وحكيمها الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والرؤية التنويرية لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه”.

وتألق المهندس في هذه الليلة، بباقة من أجمل أغانيه، منها: إني أحب غيرك، ناقصك شيء، تسيبني وتروح، عطشان، آخ قلبي، أنا بالقوة نسيت، ياللي أحبك موت، واحشني موت، بين ايديا، مسير، قوم درجني، ليطمئن قلبي، تناديك، أذكريني، هدوء، على قدومك، الدنيا دواره، مرماي.

وأشعل البرنس المسرح، بأداء منعش الإيقاعات، مع لوحة فنية عراقية راقصة مقدماً “على مودك انت وبس.. اسهر واتأنق والبس”. وختم ليلة العمر بأغنية “جنة يا وطننا”.

وعرض نيشان الجائزة التكريمية من معالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه، للفنان ماجد المهندس، وقال “نيشان” :”من تكريم إلى مستحق للتكريم.

وقدم الجائزة رئيس قطاع التواصل السيد أحمد المحمدي، بالنيابة عن معالي المستشار تركي آل الشيخ، وعلق المهندس، قائلاً: اللسان يعجز عن الشكر. وهذا التكريم وسام على صدري حتى الموت”.

وتابع: تواصلت مع معالي المستشار تركي آل الشيخ قبل دخوله لغرفة العمليات، وانشاء الله يقوم بالسلامة، وأهديه الأغنية اللي دايما أغنيها له وهي أكدب عليك التي يهديها للجمهور.

وعُرض في الحفل، فيلماً عن مشوار المهندس، وتحدث الرئيس التنفيذي لشركة روتانا، السيد سالم الهندي، قائلاً إن الفنان ماجد المهندس أخ وصديق، والعلاقة منذ عام 2000 مع ألبوم “واحشني موت”، ولم يتغير من أول ألبوم، بل كل يوم يزداد جمالاً، صوتاً وأداءً.

وكشف المهندس في هذا الفيلم، عن عمله في حرفة الخياطة لسنوات طويلة مع والده وجده، منذ أن كان عمره 10 سنوات، موضحاً أنها مهنة شاقة للغاية، وحملت معاناة كبيرة، وتحتاج وقت طويل لإتقانها.

وتابع: تشرفت بالجنسية السعودي، وشرف كبير لي أن أكون أن هذا الشعب الطيب.

وأكد أن أغنية “مقادير” للفنان طلال مداح، هي الأغنية التي هزت وجدانه، مما جعله يعود لكل قديمه ويسمع جديده، وشكلت سابقة خطيرة في حياته على حد قوله.

وقال الملحن العراقي فاروق هلال، الذي تنبأ بنجومية المهندس، إن: بدايات ماجد كانت معي، وعندما أراد أن يثبت حضوره معي، طلبت منه أغنية عراقية معينة، فأعجبت بصوته، لاسيما أنني لا أجامل أحد.

وأوضح سمو الأمير أحمد بن سلطان، أن قصة كفاح ماجد المهندس تستحق أن تتحوّل إلى فيلم، فهي قصة عظيمة منذ بدايته حتى الآن، وأشك في أن يكون هناك شخص يمتلك الصبر مثله.

وتحدث المهندس عن الشاعر فائق حسن الذي وصفه برفيق الدرب والنجاحات، ورفيق الألم والحزن.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع