النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

"مهرجان كليجا".. مركز جذب سياحي كبير في القصيم

“مهرجان كليجا”.. مركز جذب سياحي كبير في القصيم image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تستعد الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم، في المملكة العربية السعودية، لتنظيم مهرجان “كليجا الثاني عشر”، خلال الفترة المقبلة. وهو المهرجان الذي يشهد العديد من الأنشطة المهمة لمواطني القصيم.

مهرجان كليجا

كما تحرص الغرفة المنظمة للمهرجان، على التكامل والتعاون مع الجهات والمؤسسات المختلفة لإنجاح مهرجان كليجا، وذلك تحقيقاً للأهداف الموضوعة. حيث تسير الغرفة في هذا السياق، وفقاً لاستراتيجية خدمة المجتمع.

وتهتم الغرفة، بجعل الطفل هو المستفيد الأكبر من فعاليات المهرجان كل عام، حيث يعيش الأطفال خلال المهرجان، أجواء مختلفة من الفرح والحيوية، بالإضافة إلى تعزيز مهارات التواصل لديه مع المجتمع.

لكن ما هي حلوى كليجا؟

كليجا

كليجا، هي الكعك المعجون بالزبد بمختلف أنواعه، أما بالنسبة لمعنى الكلمة وأصلها، فالبعض يعتقد أن أصلها كلمة “كيالجة” وتعني “المكيال”.

وهناك مجموعة أخرى من الناس، يعتقدون في أن أصل كلمة كليجا يعود إلى كلمة “كليشة”، و”الكليشة” هي أداة خشبية، يتم بها نقش أقراص الكليجا أثناء عجنها وخبزها.

ومع مرور الزمن، أصبحت حلوى كليجا، واحدة من أهم وأشهر المأكولات الشعبية في المملكة العربية السعودية، وخصوصاً في القصيم.

وأصبحت حلوى الكليجا، لا تغيب عن احتفالات السعوديين في كثير من المناسبات العامة والخاصة، وتحوّلت مع الزمن إلى جزء من التراث السعودي.

لذلك رأت الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن للكليجيا دوراً مهماً في جذب السيّاح إلى المملكة، لا سيما وأنها تعد من أهم المنتجات المحلية في القصيم.

واعتبرت الهيئة، أنه من الضروري أن يتعرّف السيّاح إلى حلوى كليجا، عندما يمرون بالقصيم، وأن يتزودوا بها أيضاً. إذ أن ذلك من العوامل المساهمة في إنجاح خطط الترويج السياحي المُعد للقصيم، ومن أجل استفادة المنطقة وأهالي المنطقة، من مرور السياح وشراء المنتجات بمختلف أنواعها، وخصوصاً التي يتم تصنيعها من السكان المحليين.

يذكر أنه في عام 2010، كان الكثير من النساء العاملات في مجال صنع حلوى الكليجا، يتمنون أن يكون للكليجا مهرجان خاص بها وبتاريخها، يُقام في القصيم، التي تعد منشأ هذه الحلوى التقليدية.

وأكدوا حينها، أن المنتج لا يقل أهمية عن التمور، مشيرين إلى أنه المنتج الشعبي الذي لم يتغير منذ 30 عاماً، وأن سكان القصيم يمتلكون مهارات كبيرة في صنع الكليجا.

 

بائع الكليجا: تسعة أعشار الرزق بالتجارة

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع