النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

من يربح الأوسكار ؟.. سألنا التاريخ وهذه هي الإجابة

من يربح الأوسكار ؟.. سألنا التاريخ وهذه هي الإجابة image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

منذ أن أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصورة عن القائمة النهائية للمرشحين لجوائز الأوسكار فى الدورة الـ89، وتنصب أغلب توقعات النقاد حول فوز الفيلم الرومانسي الموسيقي ” لالا لاند” بنصيب الأسد في حفل توزيع جوائز الأوسكار، والفيلم نجح بالفعل من قبل في اقتناص عدة جوائز عالمية منها الغولدن غلوب وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان البندقية السينمائي.

فيلم “لالا لاند “مرشح لنيل 14 جائزة أوسكار من بينها أفضل فيلم ومخرج وممثل وممثلة، وإذا كان من المتوقع أن يكون الفيلم هو الأكثر حظا هذا المساء من قبل النقاد فأن تاريخ الأوسكار يقف مساندا لأفلام السير الذاتية والعصور التاريخية والمتمثلة هذا العام في فيلم “هاكسو ريدج” أوHacksaw Ridge الذي يتحدث عن السيرة الذاتية للمحارب الأمريكي المسَالِم ديزموند دوس وتجربته الحقيقية في الحرب العالمية الثانية من بطولة أندرو جارفيلد وإخراج ميل جيبسون ، وفيلم “جاكي” عن قصة سيدة البيت الأبيض السابقة جاكلين كينيدي من بطوله ناتالي بورتمان، والتي تعيد إحياء مشاهد مؤثرة ضمن تاريخ العالم وأمريكا مع اغتيال الرئيس الأمريكي جون كينيدي.

ومع استعراض جوائز الأوسكار منذ عشرينات القرن الماضي سنجد أن السير الذاتية والأفلام التاريخية هي بوابة العبور الذهبية لجوائز الأوسكار وخاصة في فئتي أفضل ممثل وممثلة، وكانت الكلمة العليا في أغلب الأحيان لنجوم جسدوا شخصيات تخرج من كتب التاريخ وتجارب الحياة الواقعية، ونرصد في هذا التقرير أبرز هذه الأفلام التي كانت الورقة الرابحة عبر سنوات الأوسكار :

في عشرينات القرن الماضي وسط أساطير السينما مثل كلارك جيبل وشارلي شابلن أقتنص الممثل جورج أرليس جائزة الأوسكار أفضل ممثل عام 1929 عن دوره في فيلم السيرة الذاتية الأمريكي ” دزرائيلي” الذي يتناول حياة رئيس الوزراء البريطاني بنيامين دزرائيلي.

ويعود فيلم “صانعة المعجزات” ليبهر لجنة الأوسكار عام 1963 ويحصد جائزتين أفضل ممثلة للنجمة آن بانكروفت وأفضل ممثلة مساعدة للنجمة باتي ديوك والتي جسدت دور المعجزة الأمريكية هيلين كيلر التي فقدت السمع والبصر تماما في طفولتها واستطاعت أن تتعلم وتصبح أديبة ومحاضرة بفضل معلمتها الخاصة سوليفان وقدم الفيلم تجربة إنسانية واقعية من خلال السيرة الذاتية لهيلن كيلر .

تأتي سنوات الثمانينات ليتألق العبقري روبرت دي نيرو في فيلم ” الثور الهائج” عن السيرة الذاتية للملاكم المعرف جيك لاموتا ويفوز بجائزة أفضل ممثل عام 1980 ويبقى الفيلم واحد من أهم أفلام السينما العالمية والتي تحمل توقيع المبدع المخرج مارتن سكورسيزي.

اقرأ أيضاً:

https://rotana.net/%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%86%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84-%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%AA-%D8%AF%D9%8A-%D9%86%D9%8A%D8%B1%D9%88-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B3%D8%AD%D8%A8-%D9%87/

وفي عام 1983 تقدم السينما قصة حياة مهاتما غاندي الزعيم الهندي ورمز السلام واللا عنف في العالم، الفيلم مقتبس من كتاب “قصة تجاربي مع الحقيقة “عن حياة غاندي وفاز الفيلم بمجموع ثمانية جوائز أوسكار ومنها جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل ممثل للبريطاني بين كنغسلي.

ومع الألفية الثالثة تتأكد انتصارات أفلام السير الذاتية وأنها أصبحت الأعمال المفضلة من قبل لجنة الأوسكار وتفوز الجميلة جوليا روبرتسبجائزة أوسكار أفضل ممثلة عام 2001 عن فيلم “ايرين بروكوفيتش” ويتناول قصة حياة الناشطة الأمريكية في حقوق البيئة ايرين، وهي صاحبة قضية كبيرة في مواجهة كبرى شركات الغاز والكهرباء ، واضطرت جوليا أن تتعلم استخدام يدها اليمنى من أجل الدور فهي عسراء اليد ولكن جوليا تألقت وأبهرت الجميع.

وبعد 4 أعوام يفوز النجم جيمي فوكس بجائزة أفضل ممثل عن فيلم السيرة الذاتية ” راي”والذي تناول قصة حياة نجم البلوز العالمي راي تشارلز الذي أصيب بالعمى وهو مازال طفلا لكنه تحول إلى ظاهرة موسيقية عالمية.

عام 2006 قدمت النجمة البريطانية هيلين ميرين في فيلم “الملكة” دور الملكة اليزابيث الثانية ويتعرض الفيلم لقصة الأميرة ديانا واستطاعت هيلين أن تجسد مشاعر الملكة ومشاعر الأم بشكل حاز على إعجاب النقاد وفازت عنه بجائزة الأوسكار أفضل ممثلة .

تأتي ميريل ستريب صاحبة الرقم القياسي في الترشح للأوسكار، حيث رشحت ستريب لـ19 جائزة أوسكار، وتفوز بجائزة الأوسكار للمرة الثالثة في فئة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “.المرأة الحديدية ” والذي يعرض السيرة ذاتية لرئيسة وزراء بريطانيا مارغريت تاتشر المعروفةةبالمرأة الحديدية

اقرأ أيضاً:

https://rotana.net/%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D9%83%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84-%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%A8-%D8%BA%D8%A7%D8%B6%D8%A8%D8%A9-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D9%81%D8%B3/

وإذا تحدثنا عن الانتصارات القريبة لأفلام السير الذاتية سنجد حفل الأوسكار عام 2015 يقدم جائزة أفضل ممثل للنجم ايدي ريدماين عن فيلم نظرية كل شيء والذي يروي القصة الحقيقية الرائعة لحياة الفيزيائي ستيفين هاوكنج وإنجازاته رغم معاناته من مرض العصبون الحركي وعلاقته بزوجته السابقة “جاسن وايلد”، الفيلم مستوحى من مذاكرتها الشخصية.

وحتى فيلم “العائد “الذي أدخل النجم ليوناردو دي كابريو نادي الأوسكار بعد سلسلة من الترشيحات هو أيضا سيرة الذاتية ويتناول قصة هيو جلاس صياد الفراء الأمريكي الذي عاش في القرن 19 وتعرض للإصابة وجرح بشكل خطير من دب وترك ليموت من قبل العاملين معه في نفس الشركة لكنه زحف لمدة أكثر من ستة أسابيع حتى استطاع أن ينجو من الخطر، ترشح الفيلم لـ 12 جائزة الأوسكار، فاز بثلاثة منها هي: أفضل تصوير سينمائي وأفضل مخرج وأفضل ممثل.

بذلك حقق أبطال 10 أفلام سير ذاتية انتصارا قويا في حرب جوائز الأوسكار فهل تفعلها النجمة ناتالي بورتمان هذا العام مع فيلم جاكي وتفوز للمرة الثانية بالأوسكار، أو النجم أندرو جارفيلد مع فيلم السيرة الذاتية هاكسو ريدج وربما يرافقه النجم العالمي ميل جيبسون مخرج الفيلم .

المصدر:- مروة بدوي – روتانا

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع