النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

من هي أول امرأة تصل السعودية على دراجتها الهوائية؟

من هي أول امرأة تصل السعودية على دراجتها الهوائية؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

بعد ثلاثةٍ وخمسين يوماً، نجحت الرحالة الشابة التونسية سارة حابة، في الوصول إلى مكة في المملكة العربية السعودية. لتكون بذلك أول امرأةٍ تقوم بهذه الرحلة على دراجةٍ هوائية.

الانطلاق نحو مكة

سارة حابة

وعبر هاشاغ #cyclingtomecca على إنستغرام، شاركت حابة متابعيها الكثير من الصور والتفاصيل الخاصة برحلتها.

الرحلة بدأتها من قرية تونس، في محافظة الفيوم في مصر، وكانت ترغب في أن يشاركها مجموعةٌ من الأشخاص في هذه الرحلة،

إلا أنها لم تنجح في نشر دعوتها على نطاقٍ واسع، الأمر الذي أرجعته إلى عدم كونها خبيرةً في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي.

تفاصيل رحلتها موثقة على إنستغرام

سارة جابة

عبر إنستغرام، وفي منشورٍ روت فيه سارة بعض تفاصيل رحلتها، قالت إنها “شعرت بالكثير من التوتر عند اقترابها من دخول مكة المكرمة، إذ لم تكن متأكدةً من أنه سيسمح لها بدخولها بالدراجة”.

من بين التحديات التي واجهتها سارة في رحلتها، تحدثت عن “الإرهاق الذي تعرضت إليه نتيجة قيادة الدراجة لنحو 8 ساعات يومياً، في ظروفٍ قاسية كالقيادة عكس اتجاه الرياح”. كما كان يقلقها، وفق قولها، “خوفها المستمر من نفاد المياه منها، واضطرارها إلى إصلاح دراجتها لأكثر من مرةٍ بنفسها، بسبب عدم وجود تغطية قوية للهاتف المحمول في كثيرٍ من الأماكن، التي مرت فيها”.

سارة حابة

قطعت سارة حابة نحو 3300 كيلومتراً في رحلتها، التي مرت فيها بالكثير من المدن، من بينها محافظات بني سويف، سوهاغ، وأسيوط في مصر. ومدينة بورتسودان الواقعة شمال شرقي السودان. ومن هناك، استقلت سفينةً عبرت البحر الأحمر، نحو مدينة جدة.

وتمكنت سارة من دخول المملكة العربية السعودية من خلال نظام التأشيرة السياحية، الذي بدأت السعودية العمل به منذ فترة.

التحديات والتشجيع

سارة حابة.jpg1

في منشورها على إنستغرم نفسه، تحدثت الرحالة التونسية عن ما “لاقته من تشجيعٍ من غالبية الأشخاص الذين قابلتهم خلال رحلتها، بما فيهم الدوريات الأمنية المنتشرة في مدينة جدة”.

وأكدت على “رغبتها في زيارة كل المدن التي مرت بها، لتوجيه الشكر للأشخاص الذين التقتهم والذين ساعدوها، وكانوا داعمين لها”.

حكت أيضاً سارة في منشورها عن قصصٍ، قالت إنها لا يمكن أن تنساها، حدثت معها على الطريق. مثل البطيخ والبلح، الذي قدمه لها أشخاصٌ لا تعرفهم، لكنها كانت حينها تحتاج لتناول أي طعام.

مقابلة خاصة مع بشرى الحربي

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع