القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

من رحم المعاناة يولد الإبداع .. سفينة تتحول إلى مطعم مذهل على البحر في غزة

«من رحم المعاناة يولد الإبداع» بهذا المثل أكد الفلسطينيون في قطاع غزة أنهم قادرون على صنع التألق و الإبداع على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة والحصار الذين يعيشون داخله؛ فقد حوّل مجموعة من الأشخاص سفينة خشبية مهجورة إلى مطعم شعبي في غاية الروعة والجمال على شاطئ غزة. وعلى الرغم من أن السفينة «لولو روز» ليست كبيرة الحجم، لكن الموائد الثماني على متنها تشهد إقبالا كبيرا، حيث يصطف سكان في غزة للحصول على فرصة لتناول الأسماك في بقعة غير عادية، ويمكنهم سماع أصوات الأمواج وهي تتكسر على الجانبين، حتى لو لم يكن بإمكانهم شق طريقهم في البحر.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”423245,423246,423247,423248″]

وقال صاحب السفينة والمطعم «ثابت الترتوري» لوكالة الأنباء العالمية «رويترز» «إن إبحار سفينة سياحية قبالة شاطئ غزة ينطوي على خطورة كبيرة». وأضاف «أنت تعرف إنه إحنا في حصار.. اليهود.. وهناك ملاحقات للصيادين في غزة.. كيف لما تكون في سفينة سياحية؟». وأصبحت السفينة «لولو روز» تمثل مكانًا يمكن أن يذهب إليه سكان غزة للحصول على الشعور بأنهم في البحر. وكان أصحاب السفينة يستخدمونها سابقًا في الصيد، لكن القيود على الخروج إلى البحر جعلت هذا العمل غير مربح. ولا يمكن للصيادين الإبحار لمسافة تزيد على تسعة أميال بحرية، بدلا من 20 ميلا المفترضة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر