القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

منع الاختلاط .. ما هي كلفته الاقتصادية على المملكة؟

دعا الكاتب في صحيفة الحياة عقل العقل لإعداد دراسات اقتصادية جادة لمعرفة الكلفة الحقيقية لـ منع الاختلاط في بعض مناطق المملكة، وتأثير هذا السلوك على المجتمع. وتحت عنوان منع الاختلاط .. وكلفته الاقتصادية، كتب العقل يقول، إنه “لا يمر يوم إلا ونسمع من ينادي بافتتاح فروع نسائية للجهات الحكومية في المملكة، وآخرها المطالبة بإنشاء فروع للأحوال المدنية في بعض مناطق المملكة”. وتساءل الكاتب السعودي، كم يكلف مثل هذا التوجه المستمر من كلفة مرتفعة ومرهقة لموازنة الدولة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المملكة، مضيفا هل نحن “مجتمع من الوحوش ولسنا بشراً مثل بقية المجتمعات الأخرى”. وأشار العقل إلى أن “الداعين إلى العزل الإجتماعي لهم مطالب غريبة وعجيبة، مثل فصل ممشى بين الرجال والنساء في منطقة الباحة، وإنشاء مستشفيات وأسواق خاصة بالنساء، وذلك بسبب تفسيرهم الملتبس بين الدين والعادات الاجتماعية”. ووجد العقل أن هذه المحاولات ورغم أنها ضد الطبيعة البشرية على مر العصور، إلا أنها خصوصية سعودية اوجدها البعض ولا يزالون يدافعون عنها وتكلف المملكة بليونات الريالات لتحقيق هذه الرؤية الضيقة. وتابع “إننا نمر ظروف اقتصادية صعبة تحتم علينا إيجاد حلول واقعية وعملية ومنها عدم المضي قدماً في إنشاء فروع نسائية للمصالح الحكومية في مناطق المملكة إلا إذا كان الهدف من ذلك هو إيجاد فرص وظيفية للنساء وهي التفافة عجيبة ستخلق جيشاً من الموظفين الحكوميين، وما يترتب على ذلك من مصاريف إيجارات مقرات لتلك المصالح الحكومية النسائية”. وقال العقل “قد يكون إيجاد أقسام نسائية في تلك المؤسسات الحكومية هو الحل مع وجود ضوابط محددة تحمي النساء العاملات والمراجعات من أية صعوبات يواجهنها، وليس الحل في إنشاء آلاف المدارس، لاسيما في المراحل المبكرة للبنات وأخرى للأولاد، أو حتى جامعات تمنع الاختلاط بين الجنسيين، وكأننا لا نثق بشباننا وشاباتنا وهم في قمة نضجهم الفكري، وتصوير المرأة وكأنها فريسة عليهم اقتناصها”. وما زاد من قلق الكاتب، تفاقم المشكلة في المجتمع والنظرة الدونية بين الرجل والمرأة، خاصة مع وجود تسريبات عن مترو الرياض بأنه ستكون هناك عربات مخصصة للنساء واخرى للرجال، ومنع النساء من التواجد في الملاعب الرياضية، فضلا عن تصريحات احد مديري الشركات الأجنبية المقبلة على الاستثمار في مجال الترفيه بالمملكة أن مشروعه سيراعي العادات والتقاليد المحلية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر