القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“منتدى الرياض الاقتصادي”.. دراسة القضايا المؤثرة في الاقتصاد الوطني وتجاوز العقبات

تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض “منتدى الرياض الاقتصادي” في دورته التاسعة، في مدينة الرياض، يوم الثلاثاء الفائت. وشهد الافتتاح مشاركة واهتمام كبيرين من قبل الأوساط الاقتصادية وقطاعات الأعمال الأقليمية والدولية. يسعى المنتدى ضمن أهدافه الرئيسية إلى دراسة القضايا المؤثرة في الاقتصاد الوطني، والوقوف على معوقات النمو الاقتصادي، عبر الاستفادة من مشاركة التجارب العالمية وتقديم مقترحات وحلول علمية. ونوّه سمو الأمير فيصل بن بندر في كلمته أثناء المنتدى، بأهمية رجال الأعمال في المملكة، وأنهم الأساس الأول في نجاح الإصلاحات المالية من خلال واجبهم تجاه عملهم الصائب، متمنياً النجاح والتوفيق لهذا المنتدى وتحقيق أهدافه المرجوة. من جانبه أبدى رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض معالي الأستاذ عجلان العجلان سعادته بانعقاد المنتدى في دورته التاسعة في الرياض،. وأردف معاليه: “سعداء في الحراك المتجدد”. موجهاً الشكر للجميع من رجال ونساء على اهتمامهم وحرصهم، بإثراء نقاشات المنتدى، التي تناولت دراسة الإصلاحات المالية ودراسة البيئة، التي تم من خلالها الخروج منذ بداية المنتدى بـ 281 توصية مقترحة.. تضمن “منتدى الرياض الاقتصادي” العديد من الجلسات والنقاشات الهامة، حيث أقام في يومه الأول جلسة بعنوان “وظائف المستقبل” بمشاركة معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الذي بدوره قال: “إن الوظائف في المستقبل ستكون مختلفة”. مشيراً إلى أنه مع مرور الزمن، تغيًرت التقنية والصناعة واستحدثت وظائف جديدة. موقع “روتانا.نت” زار المنتدى، وقابل عدد من الشخصيات والمسؤولين، حيث خصّ عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل عباس بتصريح للموقع، متحدثاً عن أهمية إقامة هذا المنتدى، ومدى تقديمه للدعم الفكري والحوارات بين صناع السياسات الاقتصادية والاجتماعية. [vod_video id=”rYhB6aynfFsoGLiISZvCqA” autoplay=”1″] بالنسبة للدراسة التي قدمها الدكتور محمد آل عباس في الجلسة في اليوم الثاني، تعلقت بقضية الإصلاحات المالية في ميزانية الدولة وحوكمة الميزانية العامة. وعلّق الدكتور آل عباس عن دراسته قائلاً: “لم تكن الدراسة إلا أداة لتحقيق رؤية المملكة 2030 من أجل وطن طموح واقتصاد مزدهر وحكومة فاعلة”. أما عن دور القطاع الخاص وتأثيره، فقد حدّثنا عنه رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية الأستاذ محمد العمران قائلاً: “أن القطاع الخاص سيلعب دور فعال ومهم في الاقتصاد السعودي، خلال السنوات المقبلة، وله أثار سلبية قصيرة المدى تم طرحها في المنتدى، لمناقشة أهمية النمو الاقتصادي في المملكة في المدى المتوسط والبعيد”. [vod_video id=”JvOAzwb2zkiaONDg8iLr8A” autoplay=”1″] يذكر أن “منتدى الرياض الاقتصادي” يختتم جلساته مساء اليوم، بعد الخروج بتوصيات ثمينة تقود القطاع غير الربحي والمداخيل غير النفطية إلى نمو كبير.                

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر