النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

منتدى الإعلام السعودي بالتفاصيل

منتدى الإعلام السعودي بالتفاصيل image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

شهدت مدينة الرياض انطلاق “منتدى الإعلام السعودي” تحت عنوان “صناعة الإعلام… الفرص والتحديات” بحضور أكثر من ألف إعلامي من 32 دولة.

اليوم الأول شهد حضوراً كثيفاً من قبل المهتمين والإعلاميين وعدد من الوزراء والمسؤولين من كافة أنحاء العالم، لمتابعة الجلسات والنقاشات التي يتضمنها المنتدى، لاستعراض التجارب المحلية والدولية في الصناعة والتحديات التي تواجهها.

وكان من أبرز الجلسات، جلسة (الإعلام ودوره في تعزيز التعايش الإنساني) التي قادها الإعلامي والمحاور خالد مدخلي، الذي حاور كل من: الدكتور عيسى الغيث والإعلامي عايد المناع ورئيس المجلس الاستشاري للأديان بالأمم المتحدة الأستاذ: فيصل بن معمر والكاتب سمير عطا الله.

وأوضح الدكتور عيسى الغيث دور الإعلام في نشر الوسطية والتعايش في الاعلام لما يتحقق مع الوصول للهدف المرجو في الإعلام.

وكان حضور وجلسة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي مع الإعلامي والمحاور خالد العقيلي، حضوراً لافتاً، حيث كان عنوان الجلسة (حضور السعودية في الاستثمارات الدولية).

وقال الدكتور القصبي خلال حديثه إن “الاستثمار مثل الزراعة، فلا تستطيع أن تستثمر إلا إذا كان لديك بيئة جاذبة وصالحة وبيئة تجذب هذا الإستثمار”.

وأضاف: “نحن لم ننجح في تسويق قصتنا خارجياً، ومن خلال مثل هذه المنتديات والإعلاميين المميزين نستطيع أن نترجمها إلى قصة ونقلها إلى العالم الخارجي”.

وشهد المنتدى جلسة مع معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي الشبانة مع المحاور عبد الله المديفر، تطّرق خلالها إلى أن المملكة العربية السعودية، أصبحت قبلة الإعلام العربي بفضل اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف: “إننا نعمل اليوم على إطلاق قناة تلفزيونية خاصة لكل منطقة ونقل خصائصها للمشاهد السعودي”، مشيراً إلى أن هناك أخباراً سارة قريباً بخصوص المدينة الإعلامية.

كما شهد المنتدى الإعلامي السعودي العديد من الجلسات المميزة التي أضفت الفائدة على الحضور.

 

جائزة الإعلام السعودي

وخلال المنتدى، تم تكريم الفائزين بجائزة الإعلام السعودي من قبل معالي وزير الإعلام تركي الشبانة، بعد معزوفة أوبرالية نالت استحسان الحضور.

أما الجوائز فكانت على النحو التالي:

فاز الكاتب جمال مصطفى جوهر في جريدة الشرق الأوسط بجائزة الإعلام السعودي، فئة الصحافة الاستقصائية.

كما فاز عضوان، الأحمري رئيس تحرير إندبندنت العربية بجائزة الإعلام السعودي، فرع الصحافة فئة الصحافة السياسية.

فيما فازت بجائزة الإعلام السعودي، فرع الصحافة فئة الصحافة الاقتصادية، السيدة دانة توفيق بوبشيت من صحيفة اليوم.

أما جائزة الإعلام السعودي، فرع الصحافة فئة الصحافة الرياضية، فنالها الصحافي والكاتب فهد الدوس من جريدة الرياض، والفائز بجائزة الإعلام السعودي، فرع الصحافة فئة الصحافة الثقافية، كان الصحافي فيصل بن فهد الخماش من صحيفة عكاظ.

وبالنسبة إلى الفائز بجائزة الإعلام السعودي فرع الصحافة فئة الصحافة الاجتماعية فكان سلطان سعيد الأحمري من وكالة الأنباء السعودية. أما جائزة الإعلام السعودي، فرع الإنتاج المرئي فئة التقرير المصور، حصدها الإعلامي علي سعد العلياني.

ونال جائزة فرع الصحافة فئة كاتب العمود الصحفي، عبد الرحمن محمد الراشد من صحيفة الشرق الأوسط. كما فاز بجائزة الإعلام السعودي، فرع الصحافة فئة صحافة الرسم الكاريكاتيري، محمد عدنان الريس، وفاز بجائزة الإعلام، فرع الصحافة فئة صحافة الصورة، عدنان مهدلي من صحيفة الاقتصادية.

وحصد جميل الحجيلان جائزة العام التقديرية الشخصية لعام ٢٠١٩، حيث كان الحجيلان أول وزير للإعلام في السعودية وواضع خططه واستراتيجياته.

يشار إلى أن جائزة الإعلام السعودي هي إحدى المبادرات التي أطلقتها هيئة الصحفيين السعوديين، وتهدف إلى تطوير المحتوى الإعلامي والمنظومة الإعلامية في المملكة، كما تعد وسيلة لتحفيز التنافس والإبداع المهني، وتكريم المبدعين.

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع