القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مقترح جديد بإسقاط المخالفات المرورية مقابل التبرع بالدم يشعل «تويتر»

في ظل استجداء بنوك الدم للمتبرعين، وزيادة عدد المخالفات التي يرصدها نظام “ساهر” يوميًا في مختلف مدن المملكة، اقترح شاب سعودي، يدعى مهند، الربط بين الاثنين من خلال إسقاط المخالفات المرورية عن المخالفين مقابل تبرعهم بالدم. وغرَّد مهند عبر حسابه الشخصي بموقع التدوينات القصيرة تويتر: “3000 مخالفة تلتقطها كاميرا ساهر يوميًا في الرياض، ماذا لو تم ربط محو المخالفات بالتبرع بالدم؟، بحيث تستطيع إنهاء مخالفتين فالسنة مقابل تبرعك”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “لو قلنا نصف العدد أراد الاستبدال نكون كسبنا 500 ألف متبرع من الرياض فقط خلال سنة، وهلمّ جرا في بقية المدن”.

وتابع: “وبغير كذا يصبح عندنا بنوك دم ممتلئة، لا تنحرج في أي حالة طارئة، مشاهد استجداء المتبرعين بتويتر وغيره مؤلمة، وقد يكون هذا حل”.

وفور أن اقترح مهند الأمر تصدر هاشتاق ” #إسقاط_المخالفات_بالتبًرع_بالدم”، قائمة الأكثر تداولاً بالمملكة العربية السعودية، والذي اختلف آراء المغردون به حول الأمر، فمنهم من أيده، ومنهم من عارضه، ورأى أن قطره دمه ليست رخيصة لتكون مقابلًا لمخالفة مرورية. وغرَّد حساب باسم الراقي معبرًا عن تأييده للمقترح وعن مدى فائدته: “اقتراح رائع يساهم في حل مشكلة نقص كميات الدم بالمستشفيات، وفيه تكافل وتكامل ومن أجل صحة أفضل للمتبرع”.

وقال علي البراهيم: “اقتراح جميل جدًا يا ليت يتم تطبيقه خصوصًا أنه يخدم المخالف، المريض، المستشفيات”.

وعبَّرت راء عن رأيها قائلة “مو شرط إسقاطها بالكامل حتى لا يكون هناك تهاون واستهتار من البعض، لكن تخفيف المبالغ بالتبرع بالدم أفضل حل”.

وشدد ثامر الأحمدي على أهمية المقترح قائلاً: “السعودية لو ما استفادت من تويتر إلا الاقتراح هذا لكفاها”.

ووصف سعد التويم الفكرة بالرائعة، وسخر ممن تتكدس عليهم المخالفات المرورية قائلاً: “فكرة رائعة، واللي عليه مخالفات فوق الـ ١٠٠ ألف يتبرع بكلية ولا بكبد”.

ووضعت نجد اقتراحًا آخر كعقوبة للمخالفات المرورية متمثلًا في دفع المخالف لتنظيف الحدائق العامة: “في حل ثاني متبع بأمريكا ودول أخرى، اللي ما يقدر يدفع المخالفات يكلفونه بنظافة الحديقة أو أعمال من ها القبيل”.

واقترح حساب باسم دكتور ستيتش إسقاط المخالفات بأعمال خدمة المجتمع: “ياليت، مع أن تطبيقها صعب لأن هدف ساهر هدف مادي، ويا ليت ما تسقط بالتبرع فقط بل بأعمال خدمة المجتمع بشكل عام”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “أو تسقط إذا التزم المخالف بفترة زمنية محددة دون مخالفات جديدة، كذا بتدفعه للتقيد بالقوانين دون مضرة مادية”.

وغرِّد حساب باسم اتحادي صريح معبرًا عن رفضه للمقترح قائلاً: “أعطيكم دمي وتسامحوني في مخالفتين فقط، الله لا يعينكم ولا يشكر لكم فضل، دمي ما هو رخيص بسعر قسيمة، ومنة الله ولا منة خلقه”.

نفى مصدر مسؤول المزاعم التي وردت في بعض التقارير الصحفية، بشأن الادعاء باستخدام جهة في المملكة برنامج لمتابعة الاتصالات. وأضاف المصدر أن هذه الادعاءات
دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، المدينة الأمنية للقوات الخاصة لأمن الحج
وجَّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم الجمهورية التونسية الشقيقة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر