النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

مقابلة حصرية مع رجل الأعمال علي العثيم أحد مستثمري برنامج “تحدي الهوامير”

  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

برنامج تحدي الهوامير أعطى العديد من الفرص لرواد ورائدات الأعمال في المملكة العربية السعودية، ليقدموا مشاريعهم وعروضهم أمام مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال.

ماهي الأسس أو الشروط التي يجب أن تتوفر لدى المشروع ليقتنع به المستثمر؟ ما هي الصفات التي يجب أن يتمتع بها رواد الأعمال وما هي الأفكار التي تجذب المستثمرين في المملكة العربة السعودية؟

كل هذا وأكثر سيجيب عنه عضو مجلس إدارة غرفة الرياض، رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال، والمهتم بالمشاريع الناشئة الأستاذ علي العثيم في مقابلة خاصة لموقع “روتانا.نت”.

قال رجل الأعمال الأستاذ علي العثيم إن الأفكار التي يطرحها الشباب السعودي في الوقت الحالي تغيرت كثيراً عما كانت عليه قبل عشر سنوات “وهذا انعكاس للتحول الذي تشهده المملكة العربية السعودية في السنوات الخمس الأخيرة من دعم وتشجيع المشاريع الناشئة للشباب ورواد الأعمال”.

وأشار إلى أن الاستثمار في مجال التقنية هو الأكثر انتشاراً لأن هذا المجال هو الأسرع نمواً وهناك إقبال على كل ما هو جديد في عالم التقنية. أما تعريف الريادي فهو “القادر على قيادة المشروع وتحويل فكرته الى نموذج عمل ربحي”.

ووجه العثيم النصيحة لمن لم يحالفهم الحظ في البرنامج، قائلاً إن المشاركة في “تحدي الهوامير” هي الخطوة الأولى وتليها العديد من الخطوات التي يجب أن يتم تطويرها.

كما شجعهم على ألا يفقدوا الأمل وأن يختاروا الأفكار القابلة للتطبيق على أرض الواقع من ناحية معرفة إمكانية الربح المتوقع والطلب في السوق المحلي أو العالمي.

ووجه الأستاذ علي العثيم الشكر والتقدير لما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودعم ومتابعة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد من خلال تخصيص جهة أطلق عليها اسم “منشآت” لدعم المشاريع الناشئة وتعزيز ريادة الأعمال كواحدة من الركائز الأساسية في رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع