القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مفاجأة ..السمنة قد تساعد على محاربة السرطان !

كشفت دراسة علمية مثيرة للدهشة أن المرضى المصابون بالسرطان والذين يعانون من السمنة يتمكنون من البقاء على قيد الحياة لفترة تصل لثلاثة أشهر أطول من أقرانهم ” النحفاء المصابين بالسرطان”.

وتناولت الدراسة مؤشر كتلة الجسم ومعدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان القولون والمستقيم، حيث يعتقد الخبراء أن المصابين بالسرطان الأقل وزناً لديهم قدرة أقل على تحمل قسوة العلاج الكيماوي.

وأكدت الدراسة على أن مرضى السرطان الذين لديهم زيادة في الوزن أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة بعد العلاج في المراحل المتقدمة للمرض.

ووصف الأطباء هذه النتائج بـ “المفاجأة”، حيث قال المعد الرئيسي للدراسة د. يوسف ظفر من جامعة ديوك بولاية كارولينا الشمالية: “خلافاً لفرضياتنا ، كان للمرضى الذين لديهم مؤشر أقل في كتلة الجسم فرصة أقل في البقاء على قيد الحياة” مضيفاً “المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 25 كانوا أكثر تعرضاً للخطر”.

ووفقاً للمبادئ التوجيهية فإن مؤشر كتلة الجسم للبالغين الأصحاء يبلغ من 18.5 إلى 24 ، ويعاني من النحافة أصحاب مؤشر كتلة الجسم الأقل من 18.5.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر