القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مفاجآت الجولة الأولى بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

حملت الجولة الأولى من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ضربات موجعة لفرق كبرى، على رأسهم فريق النصر الذي هزم من الفتح، بهدفين مقابل هدف. وأيضا نادي الاتحاد الذي سقط أمام الاتفاق بنفس النتيجة. وتناول برنامج “كورة” مباراة النصر والفتح، وقال المحلل الرياضي ماجد التويجري، إن نادي النصر لم يخسر المباراة الافتتاحية له بالدوري منذ 15 عام. وأكدّ أن المدير الفني للفريق روي فيتوريا، لا يسأل عن خطأ مدافع، أو عن ضياع فرص من نجوم الفريق. فيما أوضح المحلل الرياضي عبد العزيز السويد، أن نادي الفتح ينوي من بداية الموسم، أحداث صدمة لكل الفرق، حيث يخوض المباريات بقوة، وهذا ما ظهر في المباراة عندما وضع فريق النصر تحت الضغط العالي منذ أول دقيقة. وأشار إلى أنه لو استغل “النصر” الفرص التي أتاحت له، لكان تغير الأمر تماما. بينما لفت المحلل الكروي سليمان الجابري، إلى أن العنصر الأجنبي في نادي الفتح، كان هو الحاسم أمام النصر، وأن غياب عبد الرازق حمد الله، أثر كثيرا، حيث يمثل هذا اللاعب 99% من قوة هجوم الفريق. وتابع: “إن الفتح هو امتداد لما بعد كورونا، فإدارة النادي استقرت على المدرب ووضعت الثقة فيه، ولاحقها التوفيق في اختيار العنصر الأجنبي، ووضح التجانس بشكل كبير بين أركان الفريق”. وأضاف: “الفتح لعب مباراة اليوم وكأنها ليست أول مباراة له في الدوري، إذ ظهر وكأنه يلعب في منتصف الموسم”. وناقش البرنامج مباراة الاتفاق والاتحاد في الجولة الأولى التي انتهت بهزيمة الأخير بهدفين مقابل هدف. وقال المحلل الكروي سليمان الجابري إن إدارة الاتحاد تفتقد لأي فكر رياضي، وهي سبب انتكاسة الفريق، والحل الوحيد لنهوض النادي هو مغادرة هذه الإدارة. وتطرق “كورة” إلى مباراة الأهلي والباطن في الجولة الأولى، والتي انتهت بفوز الأهلي. وأكدّ السويد في هذا السياق، أن الأهلي فاز بشخصيته وهيبته، و أن نادي الباطن لا زال لديه الكثير في هذا الموسم الذي نمر الآن من جولته الأولى. واتفق معه المحلل الجابري الذي رأى أن نتيجة المباراة بين الأهلي والباطن، لا تعكس حقيقة مجريات المباراة.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر