النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

مصر تفرض عقوبات على من يشتم والديه؟

مصر تفرض عقوبات على من يشتم والديه؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يناقش مجلس النواب المصري قضيّة جديدة من نوعها، بعد أن تقدمت نائب بقانون يشرّع حماية الأهل المعنّفين من قبل أولادهم. وتنتشر ظاهرة عقوق الوالدين والاعتداء عليهم في مجتمعاتٍ عديدة. وهي أمر مرفوض، ولا يُمكن تقبله اجتماعياً وإنسانياً.

ما هو مشروع القانون الجديد؟

مجلس النواب المصري

قدمت النائب شادية خضر، مشروع قانونٍ يتضمن عقوباتٍ على من يشتم والديه، أو يعتدي عليهما بالضرب. ويأتي هذا المشروع في إطار الحفاظ على الأهل وحمايتهما بالقانون.

وأوضحت النائب في تصريحاتٍ صحفية أنها “حين تقدمت بالمشروع، تمت إحالته إلى جهات مختصّة عدة أبرزها: الأزهر الشريف، وزارة العدل، المجلس القومي للمرأة، ومجلس الأمومة والطفولة”. وأشارت إلى أن “الأديان السماوية أعطت الأب والأم حقوقاً، لم يتضمنها القانون بشكلٍ واضح”.

عقوبات رادعة

0عائلة

يستهدف هذا المشروع، القضاء على الجرائم التي ترتكب في حق الآباء والأمهات. كما أنها تؤكد على “ضرورة تجريم عقوق الوالدين، بالحبس مدة لا تزيد على 3 سنوات، بالإضافة إلى دفع غرامةٍ ماليةٍ لا تقل عن 500 جنيهاً ولا تزيد عن 10 آلاف جنيهاً”.

وينص مشروع القانون على أن “أي شخص شتم أو أهان والديه، يتعرض للعقوبة نفسها. وهي تُضاعف في حالة الضرب وإلحاق الضرر بهما، إذ تصل إلى 5 سنوات سجن”.

وتدرس اللجان المختصة في البرلمان هذا القانون الجديد وستوافق عليه فور إثبات أهميته. وبعدها تتم إحالته إلى المجلس للتصويت.

شكاوى متكررة

اهل

وقالت النائب صاحبة فكرة القانون، إن “عدداً من الشكاوى وصلتها من أهالي دائرتها الانتخابية. وكشف هؤلاء في شكواهم عن سوء المعاملة التي يتلقونها من أبنائهم، إلى درجةٍ تصل إلى الإهانة والتعدي عليهم بالضرب، في كثيرٍ من الأحيان”.

راجعت خضر القانون، ولم تجد فيه ما يجرم عقوق الوالدين. وأكدت أن “عقاب الأبناء بهذه الطريقة، سيحدّ من هذه القضايا، فاحترام الوالدين ضرورة”.

وما زال القانون في انتظار رد الحكومة على هذا النص، وقد يتطلب الأمر تعديل بعض قوانين الطفل.

محاولة سابقة

عائلة

هذه ليست المرة الأولى التي يطرح فيها أعضاء مجلس النواب المصري هذه الفكرة. قدمها النائب صلاح حسب الله عام 2018، بعد أن شهد على واقعة عقوق والدين ولم يستطع التصرف وفق القانون.

وصرح النائب حسب الله حينذاك أنه تدخل لمعالجة مشكلة بين والدين وابنهما، لكنه لم يستطع حل الأزمة بسبب عدم وجود قانون ينظم الأمر. وقرر بعدها طرح الفكرة أمام البرلمان لحل هذه المعضلة القانونية.

 

ما هي العلاقة بين استخدام الهاتف قبل النوم والسمنة؟

 

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع