القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مصر تؤمن الغردقة من “إي كولاي” لسياحة الشتاء

في الوقت الذي تراهن فيه مصر على فصل الشتاء، وحتى تعود عجلة السياحة إلى المعدل الذهبي الذي تحقق في عام 2010، حرَّكت وزارة الصحة المصرية، فرق طبية لمراجعة فنادق ساحل البحر الأحمر، بهدف التأكد من خلو الفنادق والمنتجعات من فيروس “إي كولاي”.

وبحسب مصادر من داخل وزارة الصحة المصرية، في تصريحات خاصة، ستعمل هذه الفرق في شهري سبتمبر وأكتوبر، للتأكد من خلو الفنادق من هذا الفيروس، وبعث رسائل طمأنينة إلى السيِّاح العرب والأوروبيين، بعدم وجود هذا الفيروس، للوقوف أمام بعض المحاولات التي تهدف إلى عدم تحقيق المعدل المنتظر في التوافد السياحي إلى المعالم المصرية في الموسم السياحي المقبل.

“إي كولاي” هي بكتريا تتواجد في أمعاء الإنسان، وتنتقل عبر الغذاء.

ويعتبر موسم الشتاء في مصر، الذي يبدأ في نهاية أكتوبر حتى أبريل سنويًا، هو فَرس الرهان على زيادة معدلات السياحة، في ظل تمتع مصر بطقس دافئ على ساحل البحر الأحمر، مثل الغردقة ورأس غارب، وجنوب سيناء، والأقصر وأسوان.

ويتوقع أن يزور مصر في موسم 2019- 2020، حوالي 12 مليون سائح، وسط رهان في فصل الشتاء على الزوار من بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، سويسرا، النمسا، بينما يعتبر السائح الروسي، الزائر الذي لا يغيب عن التواجد في مصر.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر