القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مصري يقاضي زوجته بسبب “فيسبوك”!

من المؤكد أننا جميعا نشعر بالإزعاج عندما يهملنا شريك حياتنا، ويقضي وقت فراغه في الاهتمام بأشياء أخرى، وخاصة إن كانت تلك الأشياء تافهة ويمكن الاستغناء عنها ولو لبعض الوقت، ولعل هذا ما دفع تلك السيدة إلى تخدير زوجها لمنعه عن فعل الأشياء التي تزعجها، ولا تجعله يقضي وقته معها.

لجأ زوج مصري يدعى طارق، يبلغ من العمر 35 عاما، بمحافظة الجيزة، إلى إقامة دعوى قضائية ضد زوجته ابتهال، والتي تزوجها منذ نحو ثلاثة أعوام، اتهمها فيه بتخديره يوميا، لمنعه من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الزوج في دعواه إن زوجته ترغب في منعه من متابعة حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وترفض الحديث مع أصدقائه على “واتساب”، وتتهمه دائما بإهمالها.

لم يعد طارق يستجب للاستيقاظ من قبل زوجته، مما اضطر أهله لاصطحابه إلى مستشفى القصر العيني للتأكد من سلامته، ليتبين هناك حصوله على جرعة مخدر تسببت له بتلك الإغماءات، مما دفع الطبيب لإجراء الغسيل المعوي له.

أكد الزوج للأطباء بالمستشفى أنه لم يتعاط أي مخدر، مما فتح أبواب الشك تجاه زوجته والتي بينت التحقيقات قيامها بوضع المخدر له يوميا بسبب تلك الخلافات الزوجية التي بينهم.

وكشفت الزوجة عن وجود الكثير من الخلافات بينهما، بسبب إهماله في حقها وتركها وابنها، والجلوس أمام هاتفه دون الحديث معهم لساعات طويلة للدردشة مع أصدقائه، مما أصابها بالملل.

وتابعت أنها لم تجد أمامها حلا لإدمان زوجها مواقع التواصل الاجتماعي،  مما جعلها تفكر في تنويمه بواسطة المنوم لكي تحاول أن تقضي على إدمانه تلك العادة، مشيرة إلى أنه بسبب تلك الأفعال ذهبت مرتين إلى محكمة الأسرة لإقامة دعوى خلع.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر