القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مصدر الإصابة بـ”أيبولا” في ليبيريا لا يزال مجهولاً

لم يجد خبراء منظمة الصحة العالمية أي تفسير حتى الآن لمصدر أول حالة “أيبولا” في ليبيريا خلال ثلاثة أشهر، معتبرين مع ذلك أنه مختلف عن الوباء الذي أوقع أكثر من 4800 وفاة في البلد.

وكانت ليبيريا قد أعلنت خلوها من الوباء في التاسع من مايو الماضي، لكن المرض ظهر مجدداً فيها مع أول حالة أعلنت في 30 يونيو، حيث أصيب شخص “17 عاماً” بالمرض في 21 يونيو، وتوفي بعد ذلك بسبعة أيام في قرية قريبة من مطار روبرتس الدولي جنوب شرق مونروفيا، كما سجلت حالتان على صلة بالمتوفى وأودعا المستشفى، وقالت منظمة الصحة العالمية في تقرير نشر أمس الأول: “إن مصدر عدوى هذه المجموعة من الحالات موضع تحقيق حالياً”.

وقال خبراء إن الطفل المتوفي قد يكون أصيب بالعدوى بنوع جديد من “أيبولا” مصدره حيواني على الأرجح وليس بشرياً، أما الفرضية الأخرى، فهي استمرار الوباء القديم في بعض المناطق دون علم السلطات في ليبيريا.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر