القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مشرد يتحول إلى بطل في هجوم مانشستر

بالرغم من أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف قاعة حفلات مانشستر أرينا في بريطانيا، كان حدثا أليما وترك الكثير من الحزن لدى الكثير من الناس، إلا أنه كان له آثار إيحابية، حيث تعرفت أم على ابنها المشرد والغائب عنها منذ سنوات، بعد أن ظهر كبطل، وهو يحمل إحدى ضحايا الحادث على كتفيه في محاولة لإنقاذها من الموت.

وناشدت الأم جيسيكا باركر ابنها كريس الذي يبلغ من العمر 33 عاما، بضرورة العودة إليها أو الاتصال بها، وذلك بعدما شاهدت موقفه البطولي المؤثر، وفقا لما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وتمكن كريس الذي عاش لأكثر من عام مشردا في محيط منطقة الهجوم، من إنقاذ عدد من ضحايا الحادث الإرهابي الذي استهدف قاعة للحفلات في مدينة مانشستر البريطانية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر