القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مسن سعودي يكشف كيف تغيرت الحياة بالمملكة من التوحيد حتى الآن

“العم دميث العنزي”، أو “أبو خلف” كما يعرف بين أقربائه وجيرانه، مسن سعودي، يبلغ من العمر 87 عاما، لا يحتفل هذا العام بعيد ميلاده السابع والثمانين فحسب، بل وبيوم توحيد المملكة أيضا، والتي وحدت في نفس العام الذي ولد به.

يعد العم دميث شاهد حي على عصر التوحيد وبناء الدولة الحديثة، حيث عاصر جميع ملوك المملكة العربية السعودية، منذ عهد المؤسس وأبنائه الملوك من بعده ووصولا إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وروى العم دميث لصحيفة “سبق”، كيف تغيرت الحياة في المملكة العربية السعودية على مدار السنين، فقال ” كانت  الحياة في بداياتها صعبة وجافة، إلا أن الناس كانوا يستشعرون الأمن والأمان، فكانوا ينعمون بحياة هادئة ومطمئنة”.

وأضاف العم دميث، “بدأ الحال يتحسن منذ عهد الملك خالد والذي تفتحت الأحوال به، فزادت الرواتب وبنيت الدولة وازدهرت، حتى أن خيرها أصبح يعم داخل البلاد وخارجها”.

وتابع “لم يكن هناك سيارات ولا بيوت ولا مزارع، ولكن اليوم تسنى لنا كل ذلك، حيث توفرت الوظائف وتيسرت أحوال المواطنين، وأصبحت المملكة تعيش في خير وفير يحسدها عليه القاصي قبل الداني”.

ولفت إلى أنه من المواقف التي لا يمكنه نسيانها مهما مرت السنون، هو الموقف الحاسم الذي أعلنه الملك فيصل، عندما قال إنه لا يهمه أن يغضب الشرق والغرب وأن الأهم أن ننتصر لقضيتنا العربية وهي فلسطين المحتلة، وتأكيده هو وأبناءه وإخوانه الأمراء أنهم سيكونون في مقدمة أي دفاع عن القضايا العربية.

يمكنك أيضا مشاهدة

استبشرت بالخير للفنان ماجد المهندس

[vod_video id=”bhhEmxCp425NYBbi7YGDA” autoplay=”1″]

أعلن معالي وزير التعاون الدولي وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص بجمهورية الكونغو برازافيل، دنيس كريستال، عن دعم بلاده لطلب المملكة العربية السعودية استضافة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر