القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مزايا وتحديات ثورة اتصالات “5G” المدهشة.. تفاصيل كاملة

على قدر السرعة التي تؤثر بها التقنيات الإلكترونية، من اتصالات وغيرها، على حياتنا، تأتي أيضا عمليات التطوير، لتضع البشر أمام سباق لاهث لا يتوقف، ولا يمكن التنبؤ بنهايته!

قبل وقت قريب كان العالم يهلل فرحا بظهور شبكات الاتصال من الجيل الأول، المعروفة بـ”1G”، لكن سرعان ما تطورت الأمور بشكل مدهش حتى صرنا الآن نتعامل مع شبكات الجيلين الرابع “4G”، والخامس “5G”.

ورغم التقدم الهائل الذي وفرته شبكات “4G”، للاتصالات بشكل عام، فإن الجيل الجديد وهو “5G”، يحقق سرعات مدهشة في الإنترنت، تتجاوز 100 ضعف الجيل الرابع، بسرعة نحو 20 غيغابايت.

ويرى البعض أن تقنية الجيل الخامس الجديدة، ستكون أكثر خطورة، خاصة أنها تؤثر على البنى الأساسية للدول، بحسب ما يؤكد الخبراء، فما أبرز ما تنتظر البشرية من مزايا مع تقنيات الجيل الخامس من الاتصال بالإنترنت؟

تشفير “OFDM”

وذكر الموقع التقني العالمي “pcmag”، أن شبكات الجيل الخامس ستستخدم نظان تشفير “OFDM”، وهو مشابه لنظام التشفير الخاص بشبكات الجيل الرابع، لكن تصميم الهوائيات سيصير أكثر مرونة، وزمن استجابته أقل، كما أنها لن تعتمد على أبراج خلوية عالية الارتفاع، وتستهلك طاقة كبيرة، بل ستعتمد في نقل الإشارات على خلايا صغيرة موجودة بأماكن عدة كأسطح المباني، وأعمدة الإنارة.

مزايا الجيل الخامس

توفر تقينات الـ”5G”، الكثير من المزايا لكن أبرزها ما يلي:

ـ تقليل زمن نقل البيانات بصورة كبيرة.

ـ السماح لمستخدمي الهواتف الجوالة بإنشاء شبكات افتراضية متعددة.

ـ توفير أدوات للإشراف وتسريع عمليات التواصل.

ـ توفير خدمة عالية الجودة وعمليات بث ضخمة للبيانات وبوابات نقل فائقة.

ـ تقدم للمستخدمين حلولا سريعة بواسطة تقنيات الإدارة عن بعد.

تحديات تواجه الـ”5G”

إلا أن الأمور ليست على ما يرام بشكل تام مع هذه التقنية الجديدة، إذ يواجه انتشارها بعض التحديات التي يمكن إيجازها فيما يلي:

ـ ارتفاع أسعار هواتف الجيل الخامس وذلك لأنها تدعم الشريحة المطلوبة للتوافق مع هذا الجيل الجديد.

ـ ارتفاع كلفة خدمات هذه الشبكات خاصة مع إنفاق شركات الاتصالات مبالغ طائلة لبناء شبكات هذه الفئة الجديدة.

ـ تؤثر شبكات الجيل الخامس على بطاريات الهواتف بشكل كبير وأسرع من نظيرتها بالجيل الرابع.

ـ تعاني هواتف الجيل الخامس في ارتفاع بدرجة حرارتها لأن رقاقات شبكات الجيل الخامس تعمل على نطاق الموجات الفرعية عالية التردد وهو ما يعرض الأجهزة لخطر ارتفاع حرارتها.

ما الفرق بين شبكتي “4G” و”5G”؟

تختلف شبكتا الجيلين الرابع والخامس، في نقاط قليلة، لكنها اختلافات جوهرية جدا، تجعل الفارق شاسعا بين ما يلقاه المستخدمون من خدمات تقنية، على النحو التالي:

– تصل سرعة التحميل بهواتف الـ”5G” لنحو 20 غيغا بايت في الثانية، فيما لم تكن هذه السرعة تتجاوز غيغا واحدة فقط في الثانية لدى شبكات الـ”4G”.

– في تقنية الجيل الخامس، ستكون سرعة تحميل البيانات 100 ميغا بايت في ثانية، أما في الجيل الرابع فكانت 10 ميغا بايت في الثانية.

– الحد الأقصى من المشغلات في تقنية “5G”، هي 16 مشغلا، أما في تقنية الـ”4G” فكانت 5 مشغلات فقط.

– الحد الأقصى من التردد في تقنية “5G” نحو 1000 ميغا هيرتز، لكن في تقنية الـ”4G” فكانت 100 ميغا هيرتز.

[more_vid id=”JPVGXcvfx9btOcwX1AjyEw” title=”تخضع لتقنية المايكروبلدينغ فتصبح بأربعة حواجب” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر