القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مرسيدس يواصل هيمنته في مونتريال وخيبة أمل مكلارين مستمرة ببطولة العالم لفورمولا1

للمرة الرابعة هذا الموسم ، استحوذ فريق مكلارين على المركزين الأول والثاني بعد أن حقق سائقاه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرج أسرع زمنين في سباق الجائزة الكبرى الكندي الذي أقيم أمس الأحد ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- .

واستعاد مرسيدس الانسجام بعد التوتر الذي شهده السباق الماضي في موناكو ، لكن المشكلات ظلت تلاحق فريق مكلارين لتستمر معاناته في النتائج مع انسحاب سائقيه خلال سباق أمس.

وتخلص بطل العالم هاميلتون من حالة الانزعاج التي عاشها بسبب خطأ استراتيجي ارتكبه فريقه وكلفه الفوز بسباق موناكو الذي توج به زميله روزبرج قبل أسبوعين ، واستعاد توازنه بأفضل طريقة عندما حقق أسرع زمن في التجارب الرسمية مساء السبت وفاز بالسباق أمس عن جدارة ليكون التتويج الرابع له في مونتريال.

وقال هاميلتون عقب سباق أمس إنه لم يشعر بأنه كان يقع تحت ضغوط “فقد كنت الأسرع طوال مطلع الأسبوع في السباق الماضي أيضاً.. بالطبع كانت لدينا مشكلة أسفرت عن فوز نيكو بالسباق (الماضي) ولكن بشكل عام قدمت أداء جيداً في السباقين الماضيين ، إنه أمر جيد أن أواصل التنافس بقوة وأن يظل الفريق قوياً أيضاً ويواصل التقدم.”

ويخوض هاميلتون سباق النمسا بعد أسبوعين وقد عزز موقعه في صدارة الترتيب العام للسائقين ببطولة العالم ووسع الفارق عن أقرب منافسيه روزبرج إلى 17 نقطة ، كما عزز ثقته بعد أن حقّق أمس الفوز الرابع له هذا الموسم.

وكتبت صحيفة “جارديان” البريطانية عن هاميلتون “لقد استعاد هيمنته في البطولة.”

واعترف روزبرج بأن فقدانه مركز الانطلاق الأول خلال التجارب الرسمية لصالح هاميلتون وضعه في أزمة منذ بداية السباق ، وأكد أنه يتطلع للأفضل في السباق المقبل.

واختلف الحال بالفريق في الموسم الحالي عن السابق ، حيث انطلق روزبرج مرة واحدة فقط من المركز الأول مقابل ست مرات لزميله هاميلتون.

وقال روزبرج “الأمر توقف على الفارق الضئيل الذي خسرت به الصدارة في التجربة الرسمية ، حيث اعتمد إيقاع السباق على مراكز الانطلاق التي أحدثت الفارق. هذا ما أود محاولة التغلب عليه في المرة القادمة.”

وفي الوقت الذي يعيش فيه فريق مرسيدس مرحلة تألق ، قادته لاحتلال صدارة الترتيب العام للفارق بفارق كبير (105 نقطة) أمام فيراري ، يواجه مكلارين أزمة حقيقية خاصة بعد السباق الكارثي الذي قدمه أمس.

وشهد الفريق البريطاني ، ثالث أكثر الفرق نجاحاً في فورمولا1- برصيد ثمانية ألقاب بفئة الصانعين ، نوبة غضب من جانب سائقه الأسباني فيرناندو ألونسو خلال سباق أمس.

وقال ألونسو عبر الاتصال اللاسلكي بفريقه خلال السباق إثر إبلاغه بضرورة حفظ الوقود وإلا سيواجه مشكلة بعدها “أواجه مشكلة كبيرة بالفعل الآن. إنني بذلك أقود مثل الهواة.”

واضطر ألونسو للانسحاب للسباق الثالث على التوالي وتبعه زميله جنسون باتون الذي لم يشارك في التجارب الرسمية أيضاً.

ويمتلك مكلارين أربع نقاط فقط حصدها باتون في سباق موناكو ، ولا يتفوق في الترتيب العام للفرق سوى على فريق مانور.

وقال ألونسو في تصريحات نشرها موقع الفريق على الإنترنت “بالتأكيد نحتاج إلى وضع بعض الأشياء في نصابها ، نعرف أسباب هذا الوضع ولكن ما يجب علينا فعله الآن هو العمل بجدية غير مسبوقة لأننا بحاجة إلى تغيير الوضع أكثر من أي وقت مضى.”

وأضاف “كل التطورات المقررة في السباقات المقبلة جيدة ، لذلك أرى مؤشرات إيجابية.”

وعاد مكلارين لاستخدام محركات هوندا هذا الموسم لكنه لم يصل إلى المستوى المطلوب بعد ، وهي حقيقة أكدها سباق أمس الذي أقيم على مضمار جيل فيلنوف.

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر