القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مدينة إسبانية يتجاوز فيها أعداد الكلاب الأطفال

وجدت مدينة زامورا الإسبانية، أن أعداد الكلاب فيها، تجاوز عدد الأطفال في المدينة، وذلك من خلال مراقبة المترددين إلى الحدائق وساحات الترفيه. لكن المدينة فرضت ضريبة على أصحاب الكلاب، بسبب ما يعانيه مجلس المدينة، من تكاليف يتم إنفاقها على تنظيف الشوارع والساحات من فضلات الكلاب. مدينة “زامورا” الواقعة غرب إسبانيا، وجدت أن هناك نفقات مبالغ فيها في الانفاق على تنظيف الشوارع من فضلات الكلاب البالغ عددهم 10 الأف، لا سّيما أن أصحاب تلك الكلاب، لا يهتمون بتجهيز كلابهم. لذلك فإن الضريبة ستوجه إلى تنظيف فضلات الكلاب، وسيتم تطبيقها ابتداءً من العام المقبل، وسيسدد كل شخص عن كلبه 9 يورو، ليتم توجيه الضريبة إلى شركات النظافة في المدينة. ولن تتعامل المدينة مع الأزمة في توجيه الضريبة من أجل تنظيف فضلات الكلاب، ولكن أيضًا، ستقوم بإنشاء ساحات ومناطق لتجول الكلاب مع أصحابهم، فضلًا عن توزيع أكياس لهذا الأمر على أصحاب الكلاب. والضريبة المتوقع تجميعها في العام المقبل، ستكون ما بين 50 إلى 90 ألف يورو.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر