القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مدافع “شابيكوينسي” يفيق من غيبوبته.. طرح سؤالا غريبا على الأطباء!

استيقظ العالم  مطلع الشهر الجاري، على حادث رياضي مأساوي لم ينج منه سوى 6 أشخاص من أصل 77 شخصا.

وكان من بين هؤلاء الناجين 3 من لاعبي الفريق البرازيلي لكرة القدم شابيكوينسي ، والذي كان يسافر على متن الطائرة وكان يستعد لخوض مباراة نهائي “سود أمريكانا”، أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي ولكن الحادث أحال بينهم وبين المباراة.

وأكدت وسائل الإعلام البرازيلية حينها، أن حارس المرمى جاكسون فولمان فقد ساقه اليمنى ولكنه يتماثل الشفاء، وأن المدافع آلان روشل أجرى جراحة دقيقة في العمود الفقري بعد تعرضه لكسور في الفقرات، بينما تبين أن المدافع هيليو نيتو فكان مصابا برضوض في الجمجمة والقفص الصدري والرئتين ولا يزال في غرفة العناية المركزة.

وفاجأت وسائل الإعلام اليوم الجمهور، بأن المدافع “نيتو” استفاق منذ أيام قليلة من الغيبوبة التي دخل فيها بعد الحادث، ولكن الشيء المؤسف أنه لم يدرك أن فريقه تعرض لحادثة تسببت في وفاة زملائه قبل مواجهة ناسيونال ميديين الكولومبي في ذهاب نهائي كأس سود أمريكانا.

واستعاد “نيتو” وعيه ووجد نفسه في المستشفى وسأل الأطباء عن نتيجة المباراة، وكان يكرر السؤال بين الحين والآخر، ولم يكن يتذكر أي شيء عن الحادث، كما أنه لم يدرك أيضا أن المباراة لم تلعب، ورجح الأطباء أن تكون الصدمة التي تعرض لها تسببت في نسيانه الحادثة، ولكنهم طمأنوه بأن حالته جيدة وأنه سيتمكن من لعب الكرة مجددا.

هذا الأمر دفع المحيطين بالمدافع البرازيلي ألا يكشفوا له عن الحادث، وذلك بناء على توصية الأطباء النفسيين الذين يخشون من تأثير الصدمة عليه، وذلك وفقا لما نقلته وسائل الإعلام البرازيلية وصحيفة “اسبورتي” البرازيلية.

وحصل فريق شابيكوينسي على أول لقب قاري في تاريخه، بعد أن حصل عليه رسميا عندما انسحب خصمه الكولومبي.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر