القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مخاطر تأخر الكشف عن سرطان البروستاتا

قالت دراسة علمية، إن تأخر الكشف الطبي عن سرطان البروستاتا، يقوي نسبة انتشار السرطان إلى أعلى المستويات، وأن 42.4 % من حالات انتقال السرطان إلى مناطق أخرى، تكون بسبب تأخر الكشف إلى المرحلة الثالثة أو الرابعة.

كما أوضحت دراسة مؤسسة أوركيد الخيرية للسرطان للرجال، نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن فرصة العلاج تكون بنسبة عالية وتصل إلى 98%، عند الكشف عن سرطان البروستاتا في المرحلة الأولى، في حين أن الرجال المصابين بالمرحلة الرابعة، لديهم فرصة في الحياة بنسبة 22 % لمدة 10 سنوات.

وأكدت الدراسة على أن نوع سرطان البروستاتا، من أكثر أنواع السرطان علاجًا، إذا تم تشخصيه مبكرًا، ولكن إذا تأخر الكشف إلى مراحل أخرى، تكون فرص الانتشار في أماكن أخرى بالجسم أعلى.

هذا ولفتت الدراسة إلى أن تأخر الكشف، ليس فقط مرده تأخر المريض نفسه وإنما هناك أزمة، تتعلق بقلة مهارة ووعي الكثير من الأطباء في مدى قدرتهم الكشف عن سرطان البروستاتا. إذ أرجعت الدراسة وفاة آلاف من المرضى بسرطان البروستاتا في مراحل متأخرة، لأسباب عدم قدرة الطبيب في التوصل إلى تشخيص المرض، أو عدم تعرض المريض للكشف.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر