القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

محمد النفيعي.. الشاعر الذي قلب كيان الساحة الشعرية بالكامل

قدم برنامج “الراحل” سيرة وحياة الصحافي والشاعر السعودي محمد النفيعي، الذي عمل في الصحافة ومجال التعليم، وأجاد نظم القصائد النبطية والفصحى، وأبهر متابعيه بالمزج بينهما. مكانة كبيرة حققها الراحل النفيعي ولفت أنظار عمالقة الشعر في الخليج العربي، حتى أثنى الأمير بدر بن عبدالمحسن على إبداعه بعبارة: “يجوز للنفيعي ما لا يجوز لغيره في الشعر”. ويقول الشاعر خالد البلادي، إن الراحل محمد النفيعي كان حريصا على التجديد وتفجير اللغة العربية القوية الثرية داخل القصيدة. بينما أكد الكاتب أحمد الشمراني، أن الشاعر النفيعي من الشخصيات المثابرة، والتي لم تأخذه مهنة التدريس وظل محافظا على علاقته بالشعر والإعلام، وحيثما كان الشعر والأمسيات كان النفيعي متواجدا بقوة. وأوضح الشاعر الحميدي الثقفي، أنه التقى بالراحل محمد النفيعي في نقاط الاهتمام بحقل الأدب الشعبي والقصيدة العامية الحديثة، وعملا معا على تحقيق حلم الوصول بالشعر السعودي إلى العالمية. ولفت الإعلامي جابر القرني إلى أن الراحل هو أحد فرسان الحداثة في شعر التفعيلة والشعر العمودي، وكانت مشاغباته الصحفية كثيرة جدا، لكنها لا تلغي تميزه، وكان أحد المهتمين بنقد الأدب الشعبي. وأشار الشاعر فهد مليحان إلى أن الراحل محمد النفيعي، هو أول من أدخل شعر الحداثة، فقلب كيان الساحة الشعرية بالكامل، وكان كل شاعر يحلم النفيعي ينزل له قصيدة عنده.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر