القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ما هو الغضب وكيف تتخلصون منه؟

يشعر الجميع بالغضب كرد فعلٍ على مواقف حياتية مختلفة. ويتحول هذا الشعور إلى أزمة عندما يبدأ في التأثير على الحياة اليومية، ويدفع البعض إلى إيذاء أنفسهم والمحيطين بهم. الغضب هو شعورٌ إنساني طبيعي، ترافقه تغيُّرات فسيولوجية وبيولوجية. من هذه التغيرات، ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم، ومستوى هرمونات الطاقة مثل الأدرينالين. يمكن أن يساعدكم الغضب على تخطي المشاعر والمواقف الصعبة، بل يحفّزكم أحياناً على تغيير الأشياء التي لا تحبونها في حياتكم. لذا، يعتبر الشعور به أمراً طبيعياً.

تأثيرات الغضب السلبية

يصبح الغضب مشكلةً فقط حين يؤثر على حياتنا وعلاقاتنا. وتصعب السيطرة عليه، عندما يتحول إلى تصرفٍ قد يؤذينا أو يؤذي الآخرين من حولنا. قد يكون الغضب علامةً على أن الشخص يعاني من الحزن أو الاكتئاب، أو يتسبب بمشكلات أخرى منها اضطرابات الصحة العقلية. لذا يجب تعلم التحكم فيه والتعبير عنه بطريقةٍ آمنة. يوجد العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها للمساعدة في التحكم بالغضب بطريقةٍ صحيحة. لكن يجب فهم منبع هذا الشعور أولاً.

لماذا نشعر بالغضب؟

يمكن أن يكون الغضب طريقةً للتعبير عن مجموعةٍ مختلفةٍ من المشاعر. من هذه الأحاسيس، الإحباط الغيرة، الإحراج، الحزن والشعور بالذنب. وقد يكون دلالةً على الخوف وعدم الاستمتاع بالحياة. يغضب الشخص عندما يفقد الشعور بالتواصل مع عائلته أو مجتمعه. أو حين يشعر بالضغط أو عدم القدرة على التحكم بالمواقف المختلفة.

متى يصبح الغضب مشكلة؟

تظهر بعض الدلائل للتنفيس عن الغضب، مثل مواجهة الشخص صعوبةً في السيطرة على انفعالاته، أو الشعور بالحزن الدائم، أو الميل إلى الانسحاب من المواقف الحرجة. يجب التفرقة بين الشعور بالغضب الطبيعي، وأعمال العنف والعدوانية الناتجة عنه، كالصراخ أو السباب أو رمي الأشياء. وهذه الأفعال تؤدي إلى حدوث مشكلات.

كيف يمكن التحكم في الغضب؟

يمكنكم التحكم في الغضب عن طريق خطواتٍ بسيطة. يأتي الاعتراف بأسبابه ومحفزاته على رأسها. ثم تفسير الموقف عن طريق شرحه لأنفسكم، وتوضيح المشكلة وتغيير ردة الفعل. تواصلوا مع شخصٍ تثقون به. تحدثوا معه عن أسباب شعوركم بالغضب. وحاولوا اكتشاف حلولٍ خاصة بكم. ابدأوا بتمارين التنفس في اللحظة التي تشعرون فيها أنكم ستنزعجون أو تغضبون بسبب شيء ما. حاولوا التفكير بالطريقة المثالية التي تساعدكم على التسامح دائماً في حالات الضغط. تأكدوا دائماً أن هذا الموقف سيمضي. وانتهاء المشكلة مجرد مسألة وقت، ويمكن التحكم بها، مهما كانت كبيرة. ويساعد النوم لساعاتٍ كافية على تجنّب التفكير في الغضب. يُنصح باستخدام الفكاهة للتخلص من التوتر. ويساعد المزاح على مواجهة ما يجعل الشخص غاضباً. ولكن يجب تجنب السخرية، لأنّها قد تؤذي مشاعر الآخرين وتزيد الأمور سوءاً. حيل ذكية للسيطرة على الشهية أثناء الحجر الصحي [vod_video id=”nzGyhWkPpSZTF2Bn765rQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر