القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ما هو إتيكيت السفر مع زملاء العمل؟

أحياناً، نسافر مع زملاء العمل لحضور فعالية ما، أو حتى في رحلة ترفيهية للخروج من أجواء وضغط العمل. هناك بعض القواعد والآداب للتعامل مع الزملاء أثناء السفر، ليترك الفرد انطباعات جيدة عن نفسه، ويُقرب بينه وبين الزملاء. سفر
  • عند السفر مع مجموعة، لا يعتبر الابتعاد عنهم والاختفاء، أو البقاء وحيداً تصرفاً مناسباً. فالاندماج معهم، وتبادل الأحاديث هو ما ينصح به خبراء الإتيكيت في هذه المواقف.
  • ينبغي أن تقوم بتوضيح ما تفضله بشأن كل تفاصيل الرحلة، تجنباً للإحراج، أو حدوث أي مشكلة خلال فترة السفر. ويشمل ذلك حتى الأشياء البسيطة، كرغبتك في الجلوس بجوار النافذة في الحافلة، أو التفاصيل المتعلقة بالأمور المالية، وغير ذلك.
  • إذا كانت الرحلة بهدف الترفيه، فالحديت عن تفاصيل العمل ومشكلاته ليست أمراً محبباً. غلى عكس فتح موضوعات عامة، ومحاولة التعرف إلى الجوانب الإنسانية في شخصية الزملاء.
  • إذا كانت الرحلة مقتصرة على زملاء العمل، فليس محبذاً أن تحضر معك شخصاً من خارجه، حتى لو كانت الرحلة بقصد الترفيه. قم بالاستئذان إذا رغبت في ذلك، وحاول أن لا يشغلك وجود هذا الشخص عن الاندماج مع زملائك.
السفر مع الزملاء
  • إذا تضمن برنامج الرحلة أوقاتاً حرة، فعليك الالتزام بمواعيد التجمع مرةً أخرى، كي لا تتسبب في تعطيل أو تغيير خطة اليوم، ما سيزعج المجموعة المرافقة لك.
  • لا تبدِ استياءً من أي تفصيل في الرحلة إذا لم تعجبك، يمكنك تأجيل الأمر حتى العودة ومناقشة ذلك مع المسؤولين عن الأمر.
  • في حالة مشاركة الغرفة مع أحد الزملاء خلال مدة السفر، ينبغي أن تحافظ عليها منظمة ومرتبة، وأن تراعي المساحة الشخصية للزميل المرافق لك.
شاهد إتيكيت زيارة المريض [vod_video id=”FrNUq3BjkbGsSnw4AFT2Pw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر