القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ما حقيقة اصطدام كويكب بالأرض في فبراير المقبل؟

نفت الجمعية الفلكية بجدة، صحة الشائعات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود كويكب غادر نظام “نيبيرو الخرافي” في أكتوبر 2016، والذي ينتظر اصطدامه بالأرض في منتصف فبراير المقبل،  مما سيخلف دمارا شاملا، مع حدوث تسونامي ضخم.

وقال المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية، إن الكويكب تم اكتشافه في 27 نوفمبر 2016، وأنه سيأخذ دورته عبر نظامنا الشمسي ليقترب من مدار المشتري، ثم يعبر الحزام الرئيسي للكويكبات مندفعا لمدار المريخ  ومنه إلى مدار الأرض ، ثم يتجه للجزء الخارجي لنظامنا الشمسي.

وأضاف أن الكويكب سيقترب من مدار الأرض في 25 فبراير 2017 على مسافة 51 مليون كيلومتر، وهذه المسافة لا تجعله يشكل خطرا على الأرض، وفقا لحسابات والبيانات العلمية بواسطة مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء “ناسا”.

وكشف “أبو زاهرة” أن  نظام “نيبيرو” هو  شيء لا وجود له تم اقتراحه على يد الكاتب الأمريكي  زكريا سيتيشن، حيث استخدم صورة من ختم خاص من الحضارة السومرية، وقام بترجمة شخصية للحروف المسمارية، وذلك من أجل أن يبرهن بأن الحضارة السومرية عرفت 12 كوكبا في نظامنا الشمسي، ما يعني بأن هذا الجسم مجرد تخمين شخصي وليس قائما على أرصاد.

صرّح المُتحدث الإعلامي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، بأن الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم الأربعاء حادثة اعتداء جبان أثناء حضور القنصل الفرنسي لمناسبة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر