القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ما السؤال الذي ترفضه نادين خوري من الصحافة ؟!

تمنّت النجمة السورية نادين خوري لو أنّ الصحفيين يشطبون من قاموس أسئلتهم السؤال التقليدي لها والمتعلّق بتأخّر زواجها، معتبرة أنّها أدلت بكل ما يتعلّق بهذا الجانب في حوارات ولقاءات طيلة سنوات. وقالت نادين في تصريحات خاصة بروتانا إنّ السؤال يجب أن يوجّه لمن ترغب من الفنانات بسماع هكذا سؤال، أو لمن لم تقدّم إجابات بعد عن هذا الجانب، واصفةً نفسها بأنّها قدّمت كل ما يمكن تقديمه من أجوبة عن هذا السؤال. وقالت:” قلتها سابقاً وأكرر بأنني عازبة ولست عانساً، فقرار عدم الزواج اتخذته بنفسي وبالتالي لا يمكن أن أوصف بالعانس، فلماذا أفاجأ بالسؤال الدائم عن الأمر بوصفه عنوسة حسب الصحفيين؟؟”. وتابعت:” أموري جيدة في هذا الشق من الحياة ولا أبحث عن شيء تطويري، ولو وجدت أنّه واجب عليّ الزواج لفعلت ذلك”. واعتذرت عن الإجابة عن سؤال حول إن كانت العروض ما تزال مستمرة لها من رجال كما في السابق، واكتفت بالقول:” دعنا لا نبحث في هكذا أمر، فالقضية برمتها غير مهمة بالنسبة لي”. وتعتبر نادين خوري أشهر عازبة في الوسط الفني السوري بالنظر إلى امتلاكها جمالاً لم ينخفض يوماً، وحضوراً اجتماعياً خوّلها تلقّي عروض الزواج من أهم رجالات المجتمع السوري طيلة عقود. إلى ذلك، تدخل نادين في تصوير مشاهدها في مسلسل ” عطر الشام” مع المخرج محمد زهير رجب والكاتب مروان قاووق والذي تنتجه شركة قبنض للإنتاج الفني والتوزيع. وقالت إنّها سعيدة بالتجربة البيئية الجديدة والمخاطبة للشام، واصفةً هذه الدراما بالقوية والتي فرضت نفسها على ساحة المسلسلات العربية طيلة عشر سنوات من الإنتاجات المتتالية. ووصفت العمل مع المخرج محمد زهير رجب بالمثمر، مذكّرةً بتجارب لها معه في السابق كانت كلها مشجعة وناجحة. ورفضت الإدلاء بتفاصيل عن شخصيتها في العمل واكتفت بالإشارة إلى كونها سيدة في الحي الشعبي الذي تجري الأحداث فيه وتكون قريبة من الكثير من مفاصل العمل. وأخيرا نفت أن تكون تفكر بالهجرة أو الإقامة الدائمة خارج سورية، معتبرةً خبراً كهذا مجرّد إساءة لما تفكر به والذي هو البقاء في سورية وعقّبت بالقول:” من بقي خمس سنوات، لن يغادر لاحقاً “.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر